صرخة مدافع ليفربول تجاه نجم اليونايتد..لقطة تشعل مواقع التواصل

24 يناير 2021
الصورة
لحظة تسجيل غرينوود لهدفه بشباك ليفربول (Getty)
+ الخط -

فشل الاسكتلندي أندرو روبرتسون مدافع نادي ليفربول بجميع محاولاته، حتى يُربك ميسون غرينوود مهاجم مانشستر يونايتد بتسجيل هدف التعادل في المواجهة التي جمعت بينهما، الأحد، على ملعب "أولد ترافورد"، ضمن منافسات الدوري الرابع من كأس الاتحاد الإنكليزي.

وتقّدم نادي ليفربول بنتيجة المواجهة المثيرة في الدقيقة الـ(18)، عبر نجمه الأول المصري محمد صلاح، الذي هز شباك مانشستر يونايتد بطريقة رائعة، لكن أصحاب الأرض انتفضوا للبحث عن التعادل.

وافتك بول بوغبا الكرة من أمام منطقة جزاء فريقه، ليقرر إرسالها إلى زميله ماركوس راشفورد، الذي أخذ وقته باستطلاع وقوف منافسيه، ليرسل عرضية طولية مُتقنة ضربت دفاع ليفربول بأكمله، وتصل إلى الشاب ميسون غرينوود.

وبعد أن استلم غرينوود الكرة بطريقة جيدة، حاول المدافع أندرو روبرتسون إخافة مهاجم مانشستر يونايتد، عبر الصراخ عليه بقوة، لكن نجم "الشياطين" الحُمر لم يبال على الإطلاق، وسددها قوية في شباك الحارس البرازيلي أليسون بيكر في الدقيقة الـ(26).

وأصبح ميسون غرينوود صاحب الـ(19 عاماً و115 يوماً)، أصغر لاعب في نادي مانشستر يونايتد يُسجل بشباك ليفربول في جميع البطولات المحلية، منذ أن فعلها أسطورة "الشياطين الحُمر" السابق، واين روني في شهر يناير/كانون الثاني عام 2005، عندما كان عمره حينها (19 عاماً و83 يوماً).

بدورها سارعت الجماهير الرياضية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إلى السخرية مما قام به مدافع ليفربول، وتهكمت على الطريقة التي صرخ بها روبرتسون ضد منافسه غرينوود، بأنها تشبه ما يفعله الأطفال الصغار، فيما أصر البقية على أن جميع محاولات نجم "الريدز" باءت بالفشل.

 

 

 

 

 

 

المساهمون