صافرة انطلاق مونديال 2022 قطر تقترب... هذه أبرز إنجازات التحضيرات

الدوحة
العربي الجديد
20 نوفمبر 2020
+ الخط -

اقترب موعد انطلاق صافرة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، التي تقام في قطر للمرة الأولى في تاريخ الشرق الأوسط، وتسابق السلطات المحلية الزمن للعمل على إنهاء جميع المشاريع المرتبطة بالمسابقة المحلية قبل الموعد المحدد.

وتزداد وتيرة استعدادت اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم في قطر مع قرب انطلاق المسابقة الدولية، التي يدق يوم السبت الموافق الـ21 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الحالي جرس قرب انطلاقها في نفس التاريخ، لكن بعام 2022.

ووعدت قطر جميع دول العالم منذ اليوم الأول من نيل شرف استضافة المونديال، بأن الجميع سيعيش تجربة اسثتنائية، تجعلهم يعيشون بطولة ستدخل تاريخ "الساحرة المستديرة"، بسبب أعمال التحضيرات الضخمة التي تقوم بها.

ولم تضيع قطر وقتها نهائياً، بل قامت منذ اليوم الأول، بعد نيلها استضافة المونديال، بالعمل الجاد في البنية التحتية للمسابقة الدولية، التي اكتملت بنسبة 90%، بعدما أعلن عن جاهزية 3 استادات من أصل ثمانية، وانتهت الأعمال الرئيسية في استادين آخرين، في حين سيتم الانتهاء من البقية قبل انطلاق كأس العالم بعام، ما يتيح اختبار جاهزيتها في وقت كافٍ.

واختبرت اللجنة العليا للمشاريع الملاعب الثلاثة (استاد خليفة الدولي، والجنوب، والمدينة التعليمية)، من خلال إقامة أكثر من 100 مباراة فيها، رغم أزمة فيروس كورونا، التي شكلّت امتحاناً تم اجتيازه بنجاح، بعد الإجراءات الاحترازية الصارمة الموضوعة، بشهادة الجميع، وعلى رأسهم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وتسير أعمال تطوير وتشييد البنية التحتية التي تنفذها قطر لخدمة البطولة وفق المخططات؛ حيث يعمل مترو الدوحة العصري الآن بكامل طاقته، وتوشِك الدولة على الانتهاء من الطرق المحلية والسريعة، كما تمضي أعمال توسعة مطار حمد الدولي وفق الجدول الزمني المحدد، حيث من المرتقب أن يلبي المطار احتياجات أكثر من 50 مليون مسافر سنوياً بحلول العام 2022.

ووصف جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، العام الحالي بأنه كان "مليئاً بالتحديات للعالم بأسره، ولكرة القدم، من دون استثناء"، مؤكداً أن "مستويات التقدم الثابت في تطور العمل بمشاريع المونديال تبرهن من جديد الالتزام الراسخ والمتواصل للبلد المستضيف تحت قيادة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر".

وقال إنفانتينو، في بيان: "في الوقت الذي يفصلنا فيه عامان على انطلاق المونديال، أتوجه شخصياً بالشكر إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على استضافة تلك البطولة، التي أثق أنها لن تمحى من الذاكرة، وستترك إرثاً مستداماً يمتد إلى ما بعد العام 2022".

وأضاف "لقد نجحت قطر في إحراز تقدم في بناء الاستادات، مع ضمان تنفيذ إجراءات صارمة لحماية صحة العمال، كما أن مباريات دوري أبطال آسيا التي تقام في قطر تظهر مرونتها وقدرتها على الأداء في ظل ظروف صعبة".

من جهته، أعرب حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، عن اعتزازه بالتقدم الذي أحرزته قطر خلال السنوات العشر الماضية، بقوله "لقد سجّلت مشاريع البطولة والبنية التحتية تطوراً ملحوظاً، ويسير العمل وفق ما هو مخطط له، لنشهد سوياً، وقبل انطلاق صافرة المونديال بوقت كاف، الإعلان عن جاهزية كافة استادات البطولة".

وتابع "لقد بدأت برامج الإرث الخاصة بالبطولة في ترك انعكاس إيجابي على حياة الناس في مجالات، كحقوق العمال، والتعليم، وريادة الأعمال"، مشيراً إلى أن هذه النسخة من البطولة تحتل درجة كبيرة من الأهمية لدولة قطر والمنطقة بأسرها.

وتعد نسخة مونديال قطر 2022 أكثر بطولات كأس العالم تقارباً في العصر الحديث؛ إذ لا تتخطى أطول مسافة بين استاد وآخر 75 كيلومتراً، بينما يبلغ أقصرها 5 كيلومترات، وهو ما يوفر العديد من المزايا للاعبين، منها زيادة فترات الراحة والتدريبات والحد من التنقلات، وتجنب عناء السفر بالطيران الداخلي، والإقامة والتدريب في مقر واحد طوال فترة البطولة، علاوة على إمكانية مشاهدة أكثر من مباراة يومياً في دور المجموعات في ظل جدول البطولة الحافل بأربع مباريات يومياً.

ذات صلة

الصورة
DOHA, QATAR - JANUARY 03: A merchant holds up a plastic copy of the FIFA World Cup at Souq Waqif during the FC Bayern Muenchen training camp on January 3, 2018 in Doha, Qatar. (Photo by Alex Grimm/Bongarts/Getty Images)

رياضة

عامان يفصلان العالم عن مونديال قطر 2022، الذي يُنتظر أن يكون نسخة استثنائية وغاية في الروعة، وهنا نستعرض 5 أسباب تجعل هذه النسخة مختلفة عن سابقاتها.

الصورة
جماهير تنتظر مونديال قطر

رياضة

عبرت العديد من الجماهير القطرية والعربية عن سعادتها باقتراب موعد انطلاق كأس العالم في قطر الذي ستطلق صافرته بعد عامين بالتمام والكمال من اليوم السبت، حين يحل تاريخ الحادي والعشرين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

الصورة
2022 FIFA World Cup

رياضة

شكّل فوز دولة قطر بحق استضافة بطولة كأس العالم في عام 2022، لأول مرة في المنطقة، حدثاً استثنائياً كبيراً حظي باهتمام بالغ من المسؤولين ووسائل الإعلام والجماهير الرياضية، التي تتطلع إلى انطلاق منافسات المونديال الدولي الكبير.

الصورة
منطقة السماكين في غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

منوعات وميديا

تقعُ منطقة السماكين بالقرب من بحر غزة، إذْ يجتمع فيها الصيادون وطهاة الأسماك طوال العام لبيعها وتحضيرها لمن يرغب من المشترين

المساهمون