شبهات "الغسل الرياضي" تطارد سباق السعودية للفورمولا 1

30 أكتوبر 2020
الصورة
شكوك جديدة حول تنظيم السعودية للمناسبات الرياضية (Getty)
+ الخط -

تحوم الشبهات حول سباق الفورمولا 1 المزمعة إقامته في جدة بالمملكة العربية السعودية العام المقبل، والذي يدخل ضمن مسودة برنامج المسابقات.

وحسب تقرير لـ(بي بي سي)، فإن منظمة العفو الدولية في بريطانيا، أكدت أن سباق الجائزة الكبرى بالسعودية سيكون جزءا من الجهود الجارية لما يسمى بـ"الغسل الرياضي"، لمحو سجل البلاد السيئ في مجال حقوق الإنسان.

وقال فيليكس جاكنز، رئيس الحملات في المنظمة، بتصريح لـ(بي بي سي) "السلطات السعودية على ما يبدو لا تزال ترى الرياضة كوسيلة لإعادة تصحيح سمعتها المشوهة بشدة".

وأضاف "في الفترة التي تسبق السباق في جدة، نحث جميع سائقي الفورمولا 1 ومالكيها وفرقها على التفكير في التحدث علنا عن حالة حقوق الإنسان هناك".

وتابع "إذا مضت الأمور قدما، على الأقل يجب أن تصر فورمولا 1 على أن جميع العقود تحتوي على معايير عمل صارمة، وأن جميع أحداث السباق مفتوحة للجميع دون تمييز".

ولطالما كانت منظمة العفو حاضرة في حملاتها ضد استخدام السعودية للرياضة لصرف الانتباه عن انتهاكات حقوق الإنسان، ومنها سباق الفورمولا 1.

المساهمون