سولسكاير ولعنة "أولد ترافورد"... هل يفعلها يونايتد في دوري الأبطال؟

28 أكتوبر 2020
الصورة
يعاني سولسكاير مع نادي مانشستر يونايتد في ملعب "أولد ترافورد" (سيباستيان فريج/Getty)
+ الخط -

يتطلع النرويجي أولي غونار سولسكاير المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد إلى التخلص من النحس الذي رافق "الشياطين الحمر" في ملعب "أولد ترافورد" منذ بداية الموسم الحالي، عندما يستضيف منافسه لايبزيغ الألماني، اليوم الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتلقى نادي مانشستر يونايتد هزيمتين على ملعب "أولد ترافورد" في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، الأولى كانت أمام منافسه كريستال بالاس بثلاثة أهداف مقابل هدفين، والثانية الخسارة المذلة على يد توتنهام بقيادة المخضرم جوزيه مورينيو بستة أهداف مقابل هدف.

لكن المدرب النرويجي استطاع مصالحة جماهير مانشستر يونايتد، بعدما تغلب على منافسه نيوكسل يونايتد في الدوري الإنكليزي بأربعة أهداف لهدف، ثم خطف فوزاً مثيراً أمام منافسه باريس سان جيرمان بهدفين مقابل هدف وحيد في دوري الأبطال.

ولم يستطع نادي مانشستر يونايتد استغلال الصحوة التي أظهرها نجومه في "البريمييرليغ" ودوري أبطال أوروبا، بعدما تعادلوا سلبياً أمام ضيفهم تشلسي في ملعبهم بالدوري الإنكليزي، لتواصل عقدة الفوز الأول في "أولد ترافورد" تلاحق المدرب النرويجي سولسكاير منذ بداية الموسم.

وبات نادي مانشستر يونايتد يعاني في ملعب "أولد ترافورد" لأول مرة منذ موسم 1972/1973، لأنه فشل بتحقيق الفوز في 3 مواجهات بالدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ما جعله يتراجع إلى المركز الخامس عشر في جدول الترتيب برصيد 7 نقاط من 5 مباريات.

وعلى عكس ما تفعله الأندية الكبرى في ملاعبها، بات مانشستر يونايتد يُقدم عروضاً قوية للغاية خارج قواعده، وبخاصة عندما خطف فوزاً مثيراً في ملعب "حديقة الأمراء" ضد باريس سان جيرمان في دوري الأبطال، ليصبح في رصيده 10 انتصارات وهو رقم قياسي لـ"الشياطين الحمر".

ويطمح مانشستر يونايتد إلى الفوز على منافسه العنيد لايبزيغ متصدر الدوري الألماني، من أجل خطف النقاط الثلاث الثمنية، ومواصلة تصدره للمجموعة الثامنة في دوري أبطال أوروبا، حتى يحافظ على حظوظه بالحصول على بطاقة التأهل إلى دور (16).

ويقف أمام أطماع نادي مانشستر يونايتد في مواجهة منافسه لايبزيغ، المدرب الشاب يوليان ناغلسمان، الذي قاد فريقه إلى فوز مستحق ضد إسطنبول باشاك شهير في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثامنة في دوري أبطال أوروبا بهدفين مقابل لا شيء.

ويواصل يوليان ناغلسمان مدرب لايبزيغ صناعة التاريخ مع فريقه، الذي وصل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي للمرة الأولى في تاريخه، لكن خبرة يونايتد الكبيرة في المسابقة القارية ستكون امتحاناً صعباً للمدير الفني الألماني، لكن عقدة ملعب "أولد ترافورد" تجعل سولسكاير مُصراً على تحقيق الفوز وفك النحس الذي رافق "الشياطين الحمر" منذ بداية الموسم.

المساهمون