سواريز حطم رقماً قياسياً صمد 67 عاماً في أتلتيكو

28 سبتمبر 2020
الصورة
سواريز يعتبر من أفضل لاعبي رأس الحربة في العالم (غابرييل بويس/فرانس برس)
+ الخط -

ترك لويس سواريز بصمة مذهلة في أول ظهور له بقميص أتلتيكو مدريد، عقب انتقاله من برشلونة يوم الجمعة، حيث لعب 20 دقيقة خيالية سجل خلالها هدفين وصنع آخر، ونال ركلة جزاء ألغاها الفيديو، كذلك حطّم رقماً قياسياً صمد 67 عاماً في النادي المدريدي.

وأصبح سواريز أول لاعب يزيد عمره على 30 عاماً يسجل في أول مباراة مع أتلتيكو، منذ أرانغالوفيتش عام 1953، وفقاً لصحيفة (أس) الإسبانية.

كذلك أصبح أكبر لاعب سناً يسجل هدفاً في انطلاقته مع أتلتيكو في الدوري الإسباني، في سن 33 عاماً و246 يوماً، وثامن لاعب يسجل ثنائية في مباراته الأولى مع الأتلتي، والأول منذ بوغدانوفيتش في 1997.

كرة عالمية
التحديثات الحية

ولم يكن سواريز بحاجة إلى انسجام مع فريقه الجديد، حيث احتاج إلى 12 دقيقة فقط بعد نزوله بديلاً لدييغو كوستا ليهز الشباك، ليعطي المدرب دييغو سيميوني سلاحاً فتاكاً يمكنه من المنافسة هذا الموسم على الألقاب المحلية والقارية.

ووفر سواريز حلولاً هجومية لسيميوني، الذي بات يملك خطاً أمامياً مميزاً يضمّ دييغو كوستا وجواو فيلكس وأنخيل كوريا، وهزّ جميعهم الشباك خلال الفوز الأول بالموسم بنتيجة كاسحة 6-1 على غرناطة، بجانب الوافد الأوروغواياني الجديد.

المساهمون