سفينة تشلسي تعبر أتلتيكو مدريد وتصل لربع نهائي أبطال أوروبا

سفينة تشلسي تعبر أتلتيكو مدريد وتصل لربع نهائي أبطال أوروبا

18 مارس 2021
الصورة
بسط تشلسي نفوذه في المباراة ضد أتلتيكو مدريد (Getty)
+ الخط -

حقق نادي تشلسي الإنكليزي فوزاً مستحقاً على ضيفه أتلتيكو مدريد، بهدفين مقابل لا شيء، في المواجهة التي جمعت بينهما، الأربعاء، على ملعب "ستامفورد بريدج"، ضمن منافسات إياب دور الـ(16) في دوري أبطال أوروبا، ليضمن المدرب الألماني توماس توخيل الوصول إلى ربع نهائي المسابقة القارية، بفضل نتيجة المباراتين (3-0).

وأزعج النجم المغربي حكيم زياش بتحركاته الكثيرة في بداية المواجهة، مدافعي أتلتيكو مدريد، الذين تراجعوا إلى مناطقهم في الخط الخلفي، بسبب الضغط الكبير، من قبل لاعبي تشلسي الإنكليزي، الذين كادوا أن يسجلوا الهدف الأول، لولا براعة الحارس السلوفيني يان أوبلاك.

وتحركت خطوط كتيبة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، بعدما امتصت حماس نجوم تشلسي، ليحاول البلجيكي يانيك كاراسكو الحصول على ركلة جزاء، لكن الحكم أمر باستئناف اللعب، وسط احتجاج لاعبي أتلتيكو مدريد، الذين طالبوا بالعودة إلى تقنية الفيديو المساعد "فار"، التي أثبتت صحة قراره.

واستطاع تشلسي أخذ زمام المبادرة، بعدما تمكن النجم المغربي حكيم زياش من تسجيل الهدف الأول، في شباك الحارس السلوفيني يان أوبلاك في الدقيقة الـ(34)، عقب تمريرة متقنة من زميله الألماني تيمو فيرنر، وسط فرحة كبيرة من الجهاز الفني لـ"البلوز"، بقيادة المدرب توماس توخيل.

ومع بداية الشوط الثاني، قام النجم المغربي حكيم زياش بإرسال تمريرة طولية، إلى رفيقه الألماني تيمو فيرنر، الذي توجه مباشرة صوب منطقة جزاء أتلتيكو مدريد، وأطلق تسديدة قوية، استطاع الحارس يان أوبلاك التصدي لها بصعوبة.

وواصل المغربي حكيم زياش التألق في المواجهة، بعدما كاد يسجل الهدف الثاني في الدقيقة الـ(56)، عقب إطلاقه تسديدة صاروخية ملتفة، لكن الحارس أوبلاك تصدى لها بصعوبة، ليعود بعدها زميله تيمو فيرنر إلى تهديد مرمى أتلتيكو مدريد، لكن كرته مرت بجانب العارضة.

ولم تفلح جميع التغييرات التي قام بها المدرب الأرجنتيني دييغو سيموني، وزاد من معاناته قيام الحكم بطرد المدافع ستيفان سافيتش، الذي اعتدى على مدافع نادي تشلسي، الذي تحكم نجومه بالمواجهة حتى نهايتها، وضمنوا الوصول إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما استطاع إميرسون بالميري إحراز الهدف الثاني في الدقيقة الـ(94).

المساهمون