ريال مدريد أمام أسوأ أزمة منذ 2009 ومارسيلو المتهم الأول

05 ديسمبر 2020
الصورة
ريال مدريد يعيش أزمة فنية مؤخراً (Getty)
+ الخط -

تحيط الأزمات بفريق ريال مدريد هذا الموسم من كل جانب، وقد تتفاقم معاناته في بطولة الدوري الإسباني عند خوض مواجهتين ناريتين أمام أشبيلية اليوم السبت وأتلتيكو مدريد يوم 12 الشهر الحالي، فيما توجه أصابع الاتهام إلى الظهير الأيسر المخضرم مارسيلو، على وجه التحديد.

وتُوِّج النادي "الملكي" بلقب "الليغا" في الموسم الماضي بعد التعرض للخسارة 3 مرات فقط، لكنه خسر العدد نفسه هذا الموسم بعد 10 مباريات فقط، إذ انهار أمام قادش وفالنسيا وألافيس.

 ويحتل ريال مدريد المركز الرابع بفارق 7 نقاط عن المتصدر ريال سوسيداد و6 نقاط خلف غريمه أتلتيكو، واذا لم يستفق سريعاً، فقد ينسحب من سباق المنافسة قبل أعياد الميلاد.

وسلطت صحيفة "ماركا" الإسبانية الضوء على أرقام كارثية لفريق المدرب زين الدين زيدان، حيث حقق نقطة واحدة من آخر 9 نقاط ممكنة، بتعادله مع فياريال مقابل خسارتين أمام فالنسيا وألافيس.

وسيحل ريال مدريد ضيفاً على ملعب إشبيلية الصعب اليوم السبت، وبعده يواجه أتلتيكو الذي يبدو في أفضل حالاته محلياً قبل الديربي، ويتفوق فريق سيميوني بتسع نقاط على برشلونة، لذا يطمح بجدية إلى لقب "الليغا".

فيروس مارسيلو

وتتنوع الأزمات لدى الريال بين دفاعية وهجومية، حيث استقبل 12 هدفاً في 10 مباريات في "الليغا" بجانب 7 أهداف في 4 مباريات بدوري الأبطال. أما في الشق الهجومي، فسجل أقل متوسط تهديفي منذ 2009 في الليغا، بواقع 16 هدفاً في 10 مباريات، ولا يزال أثر رحيل الهداف التاريخي كريستيانو رونالدو واضحاً.

ورغم تراجع مستوى كل اللاعبين تقريباً، وإعلان زيدان تحمله المسؤولية في كل إخفاق، توجه أصابع الاتهام نحو مارسيلو بشكل خاص. ولم يذق النادي "الملكي" طعم الانتصار هذا الموسم في كل مشاركة أساسية لمارسيلو، بل بدأت اللعنة منذ عودة زيدان لقيادة الملكي في فترة ثانية.

وخاض ريال مدريد بعد عودة زيدان 59 مباراة في "الليغا"، شارك مارسيلو في 29 منها، لكن الفريق خسر مع اللاعب البرازيلي 10 مرات وتعادل 3 مرات، وفي المقابل لم يخسر الفريق أي مباراة غاب عنها مارسيلو. وفي الموسم الحالي لعب البرازيلي مارسيلو أساسياً في كل هزائم فريق "الميرينغي" أمام قادش وفالنسيا وألافيس في "الليغا"، وأمام شاختار في دوري الأبطال.

المساهمون