رونالدو المتضرر الأكبر من انتقال ميسي المحتمل إلى باريس سان جيرمان

رونالدو المتضرر الأكبر من انتقال ميسي المحتمل إلى باريس سان جيرمان

09 اغسطس 2021
رونالدو وميسي نجما الكرة العالمية (Getty)
+ الخط -

تشير تقارير صحافية فرنسية إلى أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أصبح على بعد خطوات من الانتقال إلى باريس سان جيرمان، بعد فشل برشلونة في تجديد تعاقده بسبب المشاكل الاقتصادية التي يعاني منها، وهي الصفقة التي ستضر بشكل غير مباشر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس.

وأصبح سان جيرمان هو المرشح الأول للتعاقد مع النجم الأرجنتيني، وذلك بعد استبعاد مانشستر سيتي الإنكليزي ضم اللاعب في موسم الانتقالات الصيفية الجاري، ودخول الفريق الفرنسي في مفاوضات مع وكلاء اللاعب واقترابهم من الوصول إلى اتفاق حاسم بشأن مستقبله.

وقد يعني تعاقد النادي الباريسي مع ميسي تسهيل عملية رحيل الفرنسي الشاب كيليان مبابي إلى صفوف ريال مدريد، خاصة مع رفض اللاعب تمديد تعاقده، وهو ما قد يعني رحيله بشكل مجاني الموسم المقبل، ما سيكبد الفريق خسائر كبيرة، كما حدث مع برشلونة بعد رحيل ميسي.

وكانت التقارير الصحافية، بحسب (إفي)، تشير قبل رحيل ميسي إلى أن البرتغالي رونالدو هو المرشح الأول للانضمام لنادي العاصمة الفرنسية في حالة تصميم مبابي على عدم تمديد التعاقد والرحيل في الميركاتو الصيفي الجاري، خاصة أن "صاروخ ماديرا" كان يسعى لبداية تجربة احترافية جديدة بعيدا عن نادي "السيدة العجوز".

وباقتراب انتقال ميسي إلى باريس سان جيرمان، أصبحت حظوظ رونالدو في الانتقال إلى الفريق الفرنسي شبه منعدمة، خاصة أن الأمر سيتسبب في خرق الفريق قوانين اللعب المالي النظيف، وهو ما يعني أن رونالدو سيضطر للانتظار إلى حين انتهاء تعاقده في يونيو/حزيران 2022 من أجل البحث عن فريق جديد، في ظل عدم دخول إدارة اليوفي في مفاوضات معه من أجل تمديد التعاقد، ورغبة اللاعب في الرحيل عن الفريق في أقرب فرصة.

المساهمون