ركلة جزاء خيتافي تغضب برشلونة... هدية لمدريد؟

18 أكتوبر 2020
الصورة
حسرة دي يونغ بعد احتساب الحكم ركلة جزاء لصالح خيتافي (ماتيو فيلابا/Getty)

تعرض برشلونة، مساء السبت، لأول خسارة هذا الموسم في الدوري الإسباني 0-1 من خيتافي بركلة جزاء مثيرة للجدل، بعد وقت قصير من الهزيمة الصاعقة لغريمه وحامل اللقب ريال مدريد من قاديش بنفس النتيجة.

وتفاعل أنصار نادي برشلونة بغضب شديد فوراً مع قرار ركلة الجزاء، بداعي أنّ النجم الهولندي فرانكي دي يونغ دهس قدم دجيني داكونام لاعب خيتافي، مع انتقادات لقرارات أخرى من الحكم.

وكان أقوى رد فعل من خوان لابورتا رئيس "البرسا" السابق، والطامح للعودة لرئاسة النادي الكتالوني في الانتخابات المقبلة، حيث كتب عبر "تويتر" "ضربة مرفق واضحة نحو ميسي، بطاقة حمراء واضحة والحكم لم يشهر حتى بطاقة صفراء، يبدو أنّ الحكم غاضب من خسارة ريال مدريد".

وقال الخبير التحكيمي لصحيفة "ماركا" المدريدية، أندوخار أوليفر إنّ ركلة الجزاء صحيحة، لكن الصحف الكتالونية مثل "موندو ديبورتيفو" اعتبرت القرار "قاسياً"، واستنكرت "سبورت" عدم معاقبة لاعب خيتافي الفرنسي آلان نيوم بعد ضربة مرفق في وجه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وفقد "البرسا" 4 نقاط في آخر مباراتين، بعد تعادله مع إشبيلية في الجولة السابقة قبل الفترة الدولية، ما يثير الشكوك في مشروع المدرب الهولندي رونالد كومان رغم الانطلاقة القوية بعد انتصارين كبيرين على فياريال وسيلتا فيغو.

ويستقبل برشلونة فريق فرينسفاروش المجري يوم الثلاثاء في بداية مشواره ببطولة دوري أبطال أوروبا، ثم يستضيف غريمه التاريخي ريال مدريد في كلاسيكو "الليغا" يوم السبت المقبل.