رسائل بالجملة حملها الاتفاق... كيف نجح "الباريسي" بتمديد عقد نيمار؟

رسائل بالجملة حملها الاتفاق... كيف نجح "الباريسي" بتمديد عقد نيمار؟

08 مايو 2021
الصورة
نيمار يواصل المغامرة الباريسية (Getty)
+ الخط -

ضرب نادي باريس سان جيرمان بقوّة، عندما نجح في تمديد عقد نجمه البرازيلي نيمار إلى حدود موسم 2025، وأنهى النادي الفرنسي التساؤلات التي رافقت مستقبل هذا اللاعب، بعد تردد أنباء عديدة بخصوص رغبة نادي برشلونة الإسباني في استعادته من جديد، فضلاً عن اهتمام أندية أخرى بمستقبله.

وحمل توقيع نيمار عقداً جديداً رسائل بالجملة بالنسبة إلى الفريق الفرنسي، الذي أكد من جديد عزمه على مواصلة الحضور القوي على الساحة الأوروبية، من خلال الاحتفاظ بنجوم النادي، وأن الإدارة مصرّة على أن تجعل باريس سان جيرمان قبلة نجوم اللعبة في العالم وعدم استعدادها لخسارة أي منهم.

كما أن توقيت إعلان إمضاء عقد جديد يثبت أن باريس سان جيرمان باشر العمل للإعداد للموسم المقبل، في رحلة البحث عن المجد الأوروبي، بعد أن توقف قطار الفريق في نصف النهائي من نسخة العام الحالي من دوري أبطال أوروبا، على يد مانشستر سيتي الإنكليزي.

ويُثبت تمديد نيمار عقده مع "الباريسي" قوّة المشروع الرياضي لهذا الفريق، بما أنّ نيمار كان راغباً خلال فترة سابقة بالرحيل عن النادي، لكنّه غيّر موقفه بشكل كامل وعبّر في أكثر من مناسبة عن سعادته باللعب لنادي العاصمة، وظهر وكأنّه يوجه رسائل إلى إدارة النادي من أجل تقديم عرض جديد.

واعترف نيمار بأنّ تمديد العقد سببه الأول هو السعادة التي يعيشها في تجربته الفرنسية، ذلك أن إدارة "الباريسي"، بفضل الصفقات الكبيرة، نجحت في تكوين فريق يقارع كبار أوروبا بكل نديّة، وهو ما يبحث عنه أي لاعب في حجم نيمار، الذي يريد لعب الأدوار الأولى في كل مسابقة كبرى.

ووجود نيمار والأرجنتيني أنخيل دي ماريا والحارس الكوستاريكي كيلور نافاس والإيطالي ماركو فيراتي والبرازيلي ماركينوس في الفريق، لا يمكن إلا أن يكون دافعاً قوياً لأي لاعب من أجل البقاء مع النادي، بما أنّ "الباريسي" تتوفر له كل القدرات لهزم منافسيه، ونجاحه الأوروبي يؤكد ذلك.

ولا يمكن إنكار قيمة العرض المالي المقدّم إلى هذا اللاعب من أجل تمديد العقد، والتي بلغت 110 ملايين يورو وفق "ترانسفير ماركت"، فتحسين عقد نيمار وفق العرض الجديد يثبت أن باريس سان جيرمان ما زال في موقف قوّة، مثل ما يؤكد أنّ طموحاته ليست لها حدود.

المساهمون