دوري أبطال أوروبا: العين على مجموعة "الموت"

دوري أبطال أوروبا: العين على مجموعة "الموت"

08 ديسمبر 2020
الصورة
مواجهات نارية ليونايتد و"الباريسي" (Getty)
+ الخط -

تنطلق الجولة الأخيرة من منافسات دوري أبطال أوروبا لموسم 2020-2021، اليوم الثلاثاء، بمواجهات منتظرة خصوصاً في المجموعة الأخيرة التي تشهد صراعاً قوياً من أجل تحديد هوية المتأهلين إلى الدور الثاني، في حين تلعب بعض الأندية مباريات لتحديد هوية المتصدر في كل مجموعة.

في المجموعة الخامسة يلعب تشيلسي الإنكليزي ضد فريق كراسنودار الروسي ويواجه إشبيلية الإسباني منافسه رين الفرنسي خارج الديار. وفي وقت عرفت الجولة السابقة تأهل كل من "البلوز" والنادي "الأندلسي" إلى الدور الثاني، إلا أن تشيلسي حسم بنسبة كبيرة الصدارة بسبب تعادله ذهاباً بدون أهداف مع إشبيلية وفوزه إياباً خارج أرضه بأربعة أهداف نظيفة.

وفي المجموعة السادسة يخوض فريق لاتسيو الإيطالي مواجهة مصيرية لضمان العبور إلى الدور الثاني عندما يستقبل فريق كلوب بروج البلجيكي. ويحتاج الفريق الإيطالي للفوز أو التعادل للعبور إلى الدور المقبل، والخسارة ستعني إقصاءه مباشرةً والتأهل إلى بطولة الدوري الأوروبي.

في المقابل ضمن فريق بوروسيا دورتموند الألماني التأهل من الجولة الماضية لكنه يحتاج للفوز على زيني سانت بطرسبورغ الروسي بغية ضمان الصدارة متفوقاً على فريق لاتسيو، بينما تعادله يضمن له هذا الهدف في حال تعادل الفريق الإيطالي أيضاً، خصوصاً أن فارق النقاط هو نقطة فقط.

وتشهد المجموعة السابعة مواجهة قوية منتظرة بين برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي على ملعب "كامب نو"، ورغم أن اللقاء لن يُقدم أو يؤخر في هوية المتأهلين بعد ضمان الفريقين العبور إلى دور الـ16، إلا أنها مواجهة خاصة بين النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

كما أن نتيجة المباراة ستُحدد هوية المتصدر مع أفضلية لفريق برشلونة الذي تفوق ذهاباً بهدفين نظيفين في ملعب يوفنتوس، في حين أن النادي الإيطالي يحتاج للفوز بثلاثة أهداف نظيفة أو بفارق 3 أهداف لكي يضمن العبور من المركز الأول، عدا عن ذلك أي خسارة لبرشلونة بفارق هدفين فقط ستعني تأهله متصدراً، خصوصاً أن التعادل بالنقاط والمواجهات سيمنح الأفضلية للنادي "الكتالوني" كونه سجل أهدافا أكثر في المجموعة.

مجموعة الموت

وربما ستتوجه الأنظار بأكملها نحو المجموعة الثامنة والأخيرة التي ستشهد معارك من أعلى طراز لمعرفة هوية المتأهلين إلى الدور الثاني. وفي نظرة سريعة على ترتيب المجموعة، يحتل مانشستر يونايتد الإنكليزي المركز الأول برصيد 9 نقاط ونفس الرصيد لباريس سان جيرمان الفرنسي الثاني ونفس الرصيد لفريق لايبزيغ الألماني صاحب المركز الثالث.

وفي اليوم الأخير سيلعب النادي "الباريسي" ضد إسطنبول باشاكشاهير التركي على أرضه في "حديقة الأمراء"، بينما يخوض يونايتد مواجهة صعية خارج الأرض ضد فريق لايبزيغ الألماني.

التعادل في المواجهتين سيعني بقاء المجموعة على حالها بتأهل يونايتد والباريسي، بينما فوز الفريق الفرنسي والفريق الألماني سيؤهلهما معاً، وكذلك فوز يونايتد وباريس سيعني تأهلهما المباشر كأول وثان في المجموعة.

لكن فوز الفريق التركي على باريس سان جيرمان وتعادل يونايتد ولايبزيغ سيمنحان بطاقتي العبور إلى الفريق الإنكليزي والفريق الألماني، وذلك لأنهما سيرفعان رصيديهما إلى 10 نقاط مقابل 9 فقط للنادي "الباريسي" الذي سيُنهي دور المجموعات عندها في المركز الثالث ويتأهل إلى بطولة الدوري الأوروبي.

والمثير أن فريقا واحدا من بين هؤلاء الثلاثة سيلعب في منافسات الدوري الأوروبي، ما يعني أن دور الـ32 من البطولة الأوروبية الثانية سيضم أندية عملاقة قادمة من دوري الأبطال، خصوصاً مع إمكانية إقصاء ريال مدريد الإسباني باكراً أيضاً وحلوله ثالثاً في مجموعته مع إنتر ميلان الإيطالي، شاختار دونتسك الأوكراني وبوروسيا مونشنغلادبخ الألماني.

مع التنويه بأن باريس سان جيرمان سيكون أول بطل يُقصى من دور المجموعات في السنوات العشر الأخيرة، وذلك في حال خسارته في مباراته أمام باشاكشاهير التركي.

المساهمون