دموع سيميوني تميّز قمة الدوري الإسباني

28 نوفمبر 2020
الصورة
سيميوني مدرب نادي أتلتيكو مدريد (Getty)
+ الخط -

شهد ملعب "ميستايا" أجواء من الحزن، لحظة وقوف اللاعبين دقيقة صمت على روح الأسطورة الأرجنتينية، دييغو أرماندو مارادونا، قبل المباراة التي استضاف فيها نادي فالنسيا ضيفه أتليتيكو مدريد، اليوم السبت، في قمّة الأسبوع الحادي عشر من الدوري الإسباني.

وظهر المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييغو سيميوني، في قمّة التأثّر وهو يشاهد صورة نجمه المفضل على الشاشة العملاقة للملعب، وذرف الدموع حزناً في لقطة لقيت تعاطف مشجعي الفريق معه، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وصفّق سيميوني بحرارة لمارادونا، وهو يودّعه قبل مباراة مهمّة، إذ بيّن عن شدة ارتباطه وإعجابه به، كغيره من الأرجنتينيين الذين عاشوا تألّقه بألوان "التانغو" في كأس العالم 1986، قبل أن يُصدموا بخبر وفاته. 

وقال مدرب "الكولتشونيروس" في المؤتمر الصحافي الذي سبق المباراة: "لم أصدّق خبر وفاة دييغو، من المفترض ألا يموت، اليوم غادرتنا أسطورة عالمية، لقد بعث برسالة للجميع لكي نحارب من أجل تحقيق أهدافنا الإيجابية، وساعدنا كثيراً عندما كنا لاعبين شبابا".

موقف
التحديثات الحية

وتضامن محبو المدير الفني المثير للجدل معه كثيراً، حيث انكسرت شخصيته القوية في لحظة عاطفية جعلت عشاق "البيبي دي أورو" يبكون رحيله، إثر سكتة دماغية.

المساهمون