دراسة صادمة... وفاة 41 شخصاً بسبب مواجهة ليفربول وأتلتيكو

12 مارس 2021
الصورة
جمهور ليفربول وأتلتيكو كان حاضراً في المدرجات آنذاك (Getty)
+ الخط -

كشف برنامج "إل لارغيرو"، الخاص بموقع صحيفة "كادينا سير"، عن دراسة صادمة مُرتبطة بالأزمة الصحية الخاصة بتفشي فيروس كورونا، وتتعلق بمباراة فريقي ليفربول الإنكليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني، في إياب الدور الـ16 لدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، والتي لُعبت يوم 11 مارس/ آذار عام 2020.

ووفقاً للدراسة التي عرضها برنامج "إل لارغيرو"، فقد توفي 41 شخصاً بسبب مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد، وذلك بسبب الحضور الجماهيري في مدرجات ملعب "أنفيلد"، للمواجهة في ظل بداية تفشي فيروس كورونا، وقبل أيام قليلة من تعليق الموسم الكروي ومنع الحضور الجماهيري.

وحضر المباراة آنذاك حوالي 52 ألف متفرج في مدرجات ملعب "أنفيلد"، من بينهم مجموعة كبيرة من جماهير فريق أتلتيكو القادمة من إسبانيا، التي كانت تشهد موجة تفشي كبيرة لفيروس كورونا آنذاك، ما تسبب بنقل العدوى بين المشجعين الذين حضروا للمواجهة.

وتسبب الاختلاط بين الجماهير القادمة من إسبانيا والمتواجدة في مدينة ليفربول في إصابة عدد كبير من الأشخاص بفيروس كورونا، ونتجت من الأمر وفاة 41 مشجعاً كانوا حاضرين في مدرجات ملعب "أنفيلد"، ما يُحمل المسؤولية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لأنه لم يمنع الحضور الجماهيري للمباراة في ظل الظروف الصحية التي كانت في أولى مراحل انتشارها في جميع دول العالم.

المساهمون