حكم الكلاسيكو يثير الجدل من جديد بقرارات تحكيمية غريبة

حكم الكلاسيكو يثير الجدل من جديد بقرارات تحكيمية غريبة

11 ابريل 2021
الصورة
خيل مانزانو حكم قمة الكلاسيكو (Getty)
+ الخط -

 

أثار خيل مانزانو، حكم قمة الكلاسيكو بين ريال مدريد وغريمه برشلونة، والذي أقيم مساء السبت على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو"، ضمن منافسات الجولة الـ 30 من بطولة الدوري الإسباني، وانتهى ملكيا 2-1، الكثير من الجدل، بسبب بعض الحالات التحكيمية التي رافقت المواجهة.

ومع نهاية الحصة الأولى، تم استبدال لوكاس فاسكيز بسبب إصابة تلقاها بعد تدخل عنيف على الركبة من سيرجيو بوسكيتس في كرة مشتركة، دون أن يمنح الحكم لاعب الزوار حتى بطاقة صفراء. وبعدها، أجبر حكم اللقاء الفريق الملكي على اللعب بـ10 لاعبين، بعد أن أشهر بطاقتين صفراوين في دقيقة واحدة على البرازيلي كاسيميرو.

لكن اللقطة التي سال عليها الكثير من الحبر، هي التي حدثت في آخر دقائق المواجهة، وكانت بعد عرقلة من الفرنسي فيرلاند ميندي على الدنماركي مارتن برايثوايت، بحالة سحب رأها الكثيرون واضحة، لكن لا تقنية "فار" ولا حكم اللقاء حركا ساكنا، ليأمر الأخير بمواصلة اللعب، في الوقت الذي رأى أنديخار أوليفر، خبير التحكيم في برنامج "راديو ماركا"، أنها غير كافية لاحتساب ركلة الجزاء.

كرة عالمية
التحديثات الحية

 

وبعد المواجهة، نزل لاعب البرسا جيرارد بيكيه، الذي غاب عن اللقاء، إلى أرضية الميدان وقام بالاعتراض على حكم اللقاء، مطالبا إياه بتوضيح بعض القرارات، في لقطة رأها إتورالدي غونزاليس، الخبير التحكيمي لصحيفة "كادينا سير"، بأنها تستحق إشهار البطاقة الصفراء أو الحمراء بوجه اللاعب.

المساهمون