حكم إيطالي يتلقى عقوبة ثقيلة بعد فضائحه بمباراة ميلان وروما

29 أكتوبر 2020
الصورة
حكم المباراة تعرض للكثير من الانتقادات (Getty)
+ الخط -

أثار حكم قمة الأسبوع الخامس من بطولة الدوري الإيطالي، بييرو جياكوميلي، حالة طوارئ لدى لجنة التحكيم بعد أدائه المخيب في ملعب "سان سيرو" عندما قابل ميلان ضيفه فريق روما، الاثنين الماضي، إذ احتسب ركلتي جزاء خياليتين كلّفتاه عقوبة ثقيلة.

وكشفت صحيفة "سبورت ميدياسات" أنّ الاتحاد الإيطالي قد قرّر معاقبة جياكوميلي وحكم تقنية الفيديو لويجي ناسكا بمباراتين، وذلك لعدم توقيفه المباراة عند احتساب ركلة جزاء أولى لصالح ميلان ثم ثانية لفريق العاصمة رغم عدم صحتهما.

وثارت جماهير فريق "الروسونيري" معبّرة عن غضبها من ظلم الحكم واحتسابه ركلة جزاء ضد فريقهم رغم رفس لاعب لاتسيو على قدم نجمهم الجزائري، إسماعيل بناصر، إذ عبّروا عن رفضهم للظلم في ظل تصدر فريقهم منافسات "الكالتشيو".

وعبّر المدير الفني لميلان، ستيفانو بيولي، عن سخطه على قرار الحكم الذي سمح لفريق لاتسيو في تحقيق العودة والتعادل (3-3)، وهو نفس شعور المنافس بعد أن احتُسبت ضده ركلة جزاء لصالح التركي هاكان تشالنهان أوغلو إثر إعاقة خيالية من المدافع أليساندرو مانسيني.

وأكّد نفس المصدر أن العقوبة قد تمتد بعد أسبوعين بإنزال الحكم الرئيسي جياكوميلي لتحكيم مباريات دوري الدرجة الثانية، وذلك في ظل الشكوك التي تساور مسؤولي كرة القدم في إيطاليا، حول إمكانية التلاعب بنتيجة المباراة  إذ سيبقى تحت الرقابة لفترة طويلة.

وتكرّرت أخطاء الحكام في الدوريات الأوروبية وحتى في "تشامبيونزليغ" مثلما كان عليه الحال مع فريق إنتر ميلان الإيطالي الذي حُرم من ركلة جزاء واضحة لصالح البلجيكي روميلو لوكاكو، وذلك في المباراة مع شختار دونتسك الأوكراني، الثلاثاء، رغم إمكانية تدخل تقنية "الفار".