حاملة اللقب الأميركية كينين تودّع بطولة أستراليا للتنس بالدموع

حاملة اللقب الأميركية كينين تودّع بطولة أستراليا للتنس بالدموع

11 فبراير 2021
عبّرت النجمة الأميركية صوفيا كينين عن حزنها بعد خروجها من بطولة أستراليا للتنس (Getty)
+ الخط -

لم تستطع النجمة الأميركية صوفيا كينين حاملة لقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، كبح مشاعرها في المؤتمر الصحافي، الخميس، بعدما خسرت أمام منافستها الإستونية كايا كانيبي المصنفة الـ(65) عالمية، بالمواجهة التي جمعت بينهما في الدور الثاني من المسابقة، بواقع مجموعتين مقابل لا شيء.

وبكت  كينين في المؤتمر الصحافي، بعدما اعترفت النجمة الأميركية، بأنها لم تتمكن من تحمل الضغوط التي جعلتها تخسر الدفاع عن لقبها الأول في البطولات الأربع الكبرى، الذي حققته في عام 2020.

وقالت كينين: "أشعر أنّ الجميع كان يسألني دائماً، هل تشاهدين نفسك تصلين إلى الأدوار النهائية، وتُحققين اللقب مرة أخرى. لقد قلت نعم. ولكن الطريقة التي لعبت فيها تعني لا، ومن الواضح أنني لم أختبر ذلك كوني حاملة اللقب".

وتابعت "لقد شعرت أنني لم أكن موجودة في المباراة بنسبة 100%. جسدياً، وعقلياً، وطريقة لعبي، وكل شيء، من الواضح أنني لم أكن مستعدة لهذا الأمر. لذلك عليّ فقط معرفة كيفية اللعب في المستوى الذي قدمته في العام الماضي".

وختمت النجمة الأميركية حديثها بقوله: "لم أقدم شيئاً اليوم. إنه أمر غريب للغاية، لأنني كنت أتدرب لمدة أسبوعين كاملين، وشعرت أنني بحالة جيدة لخوض المباريات في البطولة، لكنني للأسف لم أستطع فعل ذلك في المواجهة".

يذكر أن النجمة الأميركية، قد فقدت أعصابها في المباراة ضد منافستها الإستونية، بعدما ألقت بمضربها على الأرض، عقب خسارتها المجموعة الأولى، لكنها بعد الخسارة قامت بتحية الجماهير، والخروج إلى المؤتمر الصحافي، الذي بكت خلاله نتيجة خسارتها لقب بطولة أستراليا المفتوحة.

المساهمون