حارس ليفربول... تذكر والده فبكى في ليلة تسجيله هدفاً

حارس ليفربول... تذكر والده فبكى في ليلة تسجيله هدفاً

16 مايو 2021
الصورة
أليسون حارس مرمى ليفربول (Getty)
+ الخط -

 

خطف الحارس البرازيلي أليسون بيكر الأضواء، بعد أن قاد فريقه ليفربول للفوز خارج أرضه على وست بروميتش ألبيون 2-1 مساء الأحد، ضمن الجولة السادسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، حيث سجل هدف الانتصار الثاني من كرة رأسية.

وبعد إنجازه اللافت، الذي وضعه كأول حارس يسجل هدفاً لفريق ليفربول في مسابقة الدوري، غلبت الدموع الحارس الدولي البرازيلي، بعد مقابلة صحافية قام بها بعد اللقاء.

وخلال تصريحات لقنوات (سكاي سبورتس)، لم يتمالك بيكر نفسه، بعد أن أهدى الهدف لوالده، الذي توفي قبل فترة قليلة في حادث غرق، وقال: "أنا عاطفي للغاية. ما حدث لي ولعائلتي الأشهر الماضية لم يكن سهلا، لكن كرة القدم هي حياتي لقد لعبت وأنا أتذكر والدي دائما. آمل لو كان هنا لرؤيتي. أنا متأكد من أنه سيحتفل. من أجل عائلتي ولأجل الجماهير نقاتل في كل الأوقات، اليوم أنا سعيد لأني سجلت هدفا سيساعد فريقي بالمشاركة بدوري الأبطال".

وفي فبراير/ شباط الماضي، تلقى بيكر خبرا صادما، بوفاة والده خوسيه بيكر، بعدما وجدت جثته في أحد أنهار البرازيل، وهو في الـ57 من عمره، حيث كان يمارس السباحة قبل أن يتعرض للغرق، بالقرب من المنزل المخصص لإجازات العائلة.

المساهمون