حارس إيفرتون يستنجد بحراس شخصيين بعد تهديدات بالقتل

29 أكتوبر 2020
الصورة
بيكفورد يتعرض لمضايقات كثيرة (Getty)
+ الخط -

يعيش حارس مرمى فريق إيفرتون جوردان بيكفورد أياماً عصيبة بعد تسببه بإصابة نجم فريق ليفربول فرجيل فان دايك، الذي سيغيب عما تبقى من مباريات الموسم مع فريقه، إذ يتلقى الدولي الإنكليزي رسائل تهديد تقدر بالآلاف يومياً.

وسارع بيكفورد لاتخاذ إجراءات حيال الأمر، إذ أكّدت صحيفة "ديلي ميل" أنّه اضطر لتوظيف حراس شخصيين من أجل حمايته مع عائلته من اعتداءات محتملة، وذلك في ظل تضاعف التهديدات في الفترة الأخيرة.

وكشف المصدر نفسه أن عائلة حارس فريق "آلتوفيز" تلقت تهديدات بالقتل عبر رسائل إلكترونية واتصالات، ما أجبره على تطويق بيته بشكل كامل، وحماية زوجته ميغان وابنه الذي لا يزيد عمره عن عام واحد.

ونصح الأمن الإنكليزي بيكفورد بضرورة الابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي في هذه الفترة، وذلك حفاظاً عن حالته النفسية ومعنويات عائلته التي تعيش رعباً حقيقياً، إضافة إلى تفادي منحه الفرصة لمهدديه لمعرفة مكان وجوده.

وتتكرّر التهديدات من الجماهير في إنكلترا رغم المجهودات الكبيرة التي تبذلها السلطات من أجل ضمان سلامة اللاعبين، إذ تضاعفت الحوادث العنصرية أخيراً بسبب سوء استغلال مواقع التواصل، وهو أمر أضحى يشكل كابوساً للاتحاد الإنكليزي.

يُذكر أن شرطة منطقة "ميرسيسايد" فتحت تحقيقاً، الأسبوع الماضي، للكشف عن هوية الأشخاص الذين هدّدوا الحارس على "تويتر"، وهو لا يزال جاريا للكشف عن أكبر عدد ممكن من المتورطين قبل تقديمهم إلى العدالة للفصل في قضاياهم.

المساهمون