جماهير الوداد غاضبة من التحكيم الإفريقي.. فريقنا مستهدف!

جماهير الوداد غاضبة من التحكيم الإفريقي.. فريقنا مستهدف!

15 مايو 2021
الصورة
جماهير الوداد غاضبة من التحكيم الأفريقي (Getty)
+ الخط -

أثار قرار الحكم الأثيوبي، باملاك تيسيما، إلغاء هدف الوداد المغربي ضد مولودية الجزائر، غضب جماهير الوداد التي اعتبرت أن التحكيم الأفريقي، يستهدف الفريق في المواسم الأخيرة، ويحول دون تتويجه بدوري أبطال أفريقيا، بعد الخطأ الجديد الذي ارتكبه تيسيما في حق النادي المغربي.

وسجل الوداد هدفاً في الشوط الأول، غير أن الحكم المساعد، أشار بوجود تسلل على أيوب الكرتي، وتشبّث بموقفه ليلغي الحكم الرئيسي تيسيما الهدف. ورغم احتجاج فريق الوداد فإن الحكم أصرّ على موقفه وبالتالي استأنف اللعب بمخالفة تسلل للفريق الجزائري.

 وأثبتت الصور التلفزية، أن القرار كان خاطئاً، ولم يحسن المساعد التقدير في هذه اللقطة وتمركزه لم يسمح له بمشاهدة العملية بشكل كامل، ممّا حرم الوداد من التقدم في النتيجة مبكراً.

وشنّت جماهير الوداد حملة على الحكم بسبب هذا القرار، الذي غيّر نسبيّاً مجرى المباراة، خاصة وأن الجزائري رفيق صايفي، محلل قنوات "بي إن سبورت"، اعترف بأن الحكم ارتكب خطأ جسيماً بعدم احتساب الهدف.

وانتشرت عديد العبارات، مثل "فريقنا مستهدف" و"تحكيم كارثي"، و"المؤامرة" التي تتعرض لها كرة القدم المغربية، من قبل المشرفين على الكونفيدرالية الأفريقية، وغيرها من العبارات التي تعكس حالة الغضب التي تسيطر على الجماهير نتيجة هذا الخطأ، فرغم أن الوداد تقدم في الشوط الثاني بهدف إثر ضربة جزاء إلا أن ذلك لم يشف غليل الجماهير، فنهاية المباراة على نتيجة التعادل (1ـ1)، تعطي الوداد أفضلية ولكنّ النتيجة غير حاسمة.

كما بدت علامات الغضب على المدرب فوزي البنزرتي، الذي لم يجد تفسيراً لقرار الحكم، وكأنّه بصدد استعادة ما عاشه الوداد خلال المواسم الأخيرة من مظالم من التحكيم الذي قد يكون حرم فريقه من التمتع بأسبقية مهمة قبل موعد الإياب.

ولم تنسَ الجماهير، حادثة الدور النهائي لدوري أبطال إفريقيا سنة 2019، ضد الترجي الرياضي عندما توقف اللقاء بسبب عدم احتساب هدف للوداد إذ أشار الحكم حينها بوجود تسلل، ما تسبب في توقف المباراة، ويحصل الترجي على اللقب. والطريف أن الكرتي كان صاحب الهدف في النهائي الشهير، وهو أيضاً من سجل الهدف الذي ألغاه الحكم الأثيوبي.

المساهمون