جماهير البريميرليغ تنقذ أندية مغمورة بطريقة ملفتة

13 يناير 2021
الصورة
الأندية تعاني بسبب غياب الجماهير عن الملاعب (Getty)
+ الخط -

أدّى تفشي فيروس كورونا ببريطانيا إلى إعلان مئات الأندية الصغيرة عن اقتراب إفلاسها، بعدما استغلّت مناسبة المشاركة في كأس الاتحاد الإنكليزي لجمع بعض الأموال، بعرض تذاكر افتراضية للبيع على مشجعيها، لتعويض بعض المصاريف التي تخسرها هذا الموسم.

وأقبلت أندية الدوري الإنكليزي الممتاز وجماهيرها على خطوة إنسانية تجاه هذه الأندية، على غرار مانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبيرز، بعدما اقتنى المشجعون عشرات الآلاف من التذاكر للتضامن مع أندية الدرجات الدنيا ولاعبيها الموهوبين.

وكشفت صحيفة "بي بي سي"، أن نادي شيلتنهام الذي سيواجه "السيتزنس" في الدور الرابع من المنافسة، اضطر لعرض تذاكر افتراضية للبيع بأمل تلقي مساعدات تسمح له بالتجهيز لهذا الموعد الهام، الذي سيكون حلماً للاعبيه بمواجهة نجوم عالميين.

وقرّرت جماهير السيتي تقديم مساعدتها باقتناء التذكرة التي بلغ سعرها 10 جنيهات إسترلينية، وجمعت للنادي قيمة مقدّرة بـ(8000) من هذه العملة، خلال 17 ساعة فقط، بمساعدة مشجعي شيلتنهام الذين كانوا تحت قيادة مجموعة "الجيش الأحمر 1887".

ولم تكتف جماهير النادي الأزرق السماوي بهذا الحد، بعدما نشرت الرابط الخاص بعملية البيع على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر حملة تضامنية واسعة جاءت لتضاف إلى سعي الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم لإنقاذ الأندية المغمورة.

وسبق مشجعو نادي توتنهام هوتسبيرز نظراءهم خلال مباراة الدور السابق، قبل مواجهة مارين أف سي، حيث اشتروا ما مجموعه 30 ألف تذكرة افتراضية، بمشاركة المدير الفني جوزيه مورينيو والنجم الويلزي غاريث بيل، اللذين اقتنيا مجموعة كبيرة منها كتبرع جعلتهما محل إشادة خاصة.

المساهمون