جدل حول قائمة المنتخب المصري للتصفيات الأفريقية

28 أكتوبر 2020
الصورة
حسام البدري يُحضر منتخبه المصري للمباريات القادمة (Getty)
+ الخط -

أثار حسام البدري، مدرب المنتخب المصري لكرة القدم، جدلاً واسعاً بعد إعلانه قائمة لاعبيه المختارين لمعسكره المفتوح بدون لاعبي الأهلي والزمالك استعداداً لمواجهة توغو مرتين متتاليتين في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية المقبلة في الكاميرون 2022.

وحدث الجدل بسبب اختيارات القائمة المحلية بدون لاعبي الأهلي والزمالك، إذ أقتصرت فقط على بعض الأندية، وتجاهل أندية أخرى قدمت لاعبين مميزين بخلاف استدعاء لاعبين، منهم من كان يعاني من تجاهل حسام البدري له في القلعة الحمراء، وكان يراهن على أنهم يصلحون كبدلاء فقط وليس كلاعبين أساسيين ليقرر اختيارهم في قائمة المنتخب المصري.

كما يوجد 5 لاعبين تخطوا الثلاثين، هم علي جبر وعبد الله السعيد ومحمد بسام ومهدي سليمان ومحمد فاروق، وهو معدل أعمار كبير. نرصد في السطور التالية قراءة في الجدل الكبير داخل قائمة المنتخب المصري.

ورغم فشل بيراميدز في إحراز لقب بطل الكونفيدرالية الأفريقية، إلا أن المدير الفني فاجأ الجميع بضم 8 لاعبين دفعة واحدة إلى التشكيلة، من بينهم لاعبون ظهروا بشكل متواضع، مثل محمد فاروق وأحمد توفيق وأحمد أيمن منصور، والذين كانوا سبباً مباشراً في الخسارة أمام نهضة بركان المغربي في نهائي الكونفيدرالية.

وضم المدير الفني 8 لاعبين من بيراميدز بشكل عام، هم عبد الله السعيد ورمضان صبحي وعلي جبر وأحمد أيمن ومحمد حمدي ومحمد فاروق وأحمد توفيق والمهدي سليمان، وبات البدري متهما بالمجاملة الصارخة لفريقه السابق بيراميدز الذي كان يعمل رئيسا له.

وفجر حسام البدري أزمة من خلال قراره باستدعاء رمضان صبحي (23 عاما)، إلى القائمة، رغم أن اللاعب لم يشارك في أي مباراة رسمية منذ نحو عام كامل، وتحديدا منذ شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2019 حينما تعرض للإصابة عقب التتويج بطلا لأمم أفريقيا تحت 23 سنة برفقة المنتخب الأولمبي المصري.

وتعرض رمضان لإصابة أبعدته عن الملاعب لأكثر من 6 أشهر، ثم عاد للملاعب مع التوقف الطويل بسبب تفشي فيروس كورونا، وفشل صفقة انتقاله بشكل نهائي إلى الأهلي، ليوقع مع بيراميدز وينتظر نهاية الموسم الجاري.

والطريف في القائمة أنها شهدت اختيار البدري لاعبين سبق أن كان يرفضهم في الأهلي ولم يكن يعتمد عليهم وأجلسهم على الدكة. يتصدر هؤلاء محمد شريف، جناح أيسر إنبي وثاني هدافي الدوري، والذي يلعب حاليا للفريق البترولي معارا من الأهلي، وجلس شريف بديلا مع البدري في نصف موسم 2017-2018 بعد قدومه من دجلة.

وكذلك ضم لاعباً كان بديلاً دائماً معه لموسمين في الأهلي هو أكرم توفيق، لاعب وسط الجونة، وهو الأمر نفسه بالنسبة لحسام حسن الصغير، هداف سموحة، الذي اختاره في تجمع شهر تشرين الثاني/نوفمبر عام 2019 ولم يدفع به بشكل حقيقي في الهجوم.

وكان البدري قد أعلن عن قائمته المقرر لها خوض مباراتي توغو من المحليين، وضمت كلا من محمد بسام (طلائع الجيش)، ومهدي سليمان وعبد الله السعيد وعلي جبر وأحمد أيمن منصور ومحمد حمدي ومحمد فاروق وأحمد توفيق ورمضان صبحي (بيراميدز)، ومحمد شريف (إنبي)، وحسام حسن وأحمد أبو الفتوح (سموحة)، وطاهر محمد طاهر (المقاولون العرب)، وأكرم توفيق (الجونة).

المساهمون