ثورة غضب في روما... هل يعود الملك توتي للنادي؟

24 سبتمبر 2020
الصورة
توتي قائد روما التاريخي (إيميليو أندريولي/Getty)

تسبب خبر اعتبار روما خاسراً أمام فيرونا لمشاركة لاعب بشكل غير قانوني في ثورة غضب لدى مالك النادي الجديد فريدكين في بداية موسم الدوري الإيطالي، وسط توقعات بثورة إدارية قد تعيد الأسطورة فرانشيسكو توتي.

وتعادل روما بدون أهداف مع فيرونا، لكن رابطة الدوري الإيطالي اعتبرته مهزوما 3-0 بعد إشراك اللاعب الصاعد أمادو دياوارا رغم عدم تسجيله بقائمة الفريق الأول.

وذكرت صحيفة (كوريري ديلو سبورت) أن الملياردير الأميركي فريدكين اتصل غاضباً بالمدير الرياضي جيانلوكا جومبار قائلاً "ترجم لي الأخبار. هل أفهم بشكل صحيح"؟ بعد معرفة أن فريقه خسر بسبب خطأ إداري ساذج.

وتوقعت الصحيفة عودة توتي لنادي العاصمة الإيطالية ليشغل منصب نائب الرئيس أو المدير التقني لعلاج التخبط الإداري، لكن موافقة توتي ليست مؤكدة بعد انشغاله مؤخراً بالعمل كوكيل للاعبين.

ويسعى المالك الجديد لروما للمنافسة المحلية والأوروبية، وقد تمتد الثورة إلى الجهاز الفني وسط توقعات بتعيين ماسيميليانو أليغري أو ماوريسيو بوكيتينو في أقرب فرصة.