ثورة تكنولوجية جديدة في إنكلترا لحماية الحكام من تجاوزات اللاعبين

ثورة تكنولوجية جديدة في إنكلترا لحماية الحكام من تجاوزات اللاعبين

18 فبراير 2023
تقنية جديدة ستضاف للملاعب الإنكليزية (روبي جاي بارات/Getty)
+ الخط -

يتجه الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم نحو إحداث ثورة في كرة القدم تحمي الحكام على وجه الخصوص، عبر كاميرا خاصة ترصد تصرفات اللاعبين والمدربين عند دخولهم في احتجاجات ضدهم، على أن تشمل مختلف البطولات الكروية في إنكلترا.

ووصفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية السبت التقنية الجديدة التي ستدخل قيد التجريب طيلة 3 أشهر، بالثورة التكنولوجية التي من شأنها أن تحمي الحكام وتهدد اللاعبين المعتدين بعقوبات قاسية بعد تبني استعمالها في المباريات الرسمية.

وترصد الكاميرا التي توضع على صدر الحكم أقرب اللاعبين إليه، وهم عادة من يحتجون على القرارات ويذهب بعضهم لأبعد من ذلك عبر الاستفزاز أو توجيه عبارات غير رياضية للحكام، حيث ستساعد الكاميرا على رصد جميع التجاوزات وتحمي أصحاب البذلة الصفراء على وجه الخصوص.

وتمتلك الكاميرا ميكروفونا عالي الدقة يرصد جميع الكلمات التي يطلقها المحتجون، لدرجة تُمكّن تحديد هويتهم حتى وإن لم يظهروا على الكاميرا، بحال كانوا على الجانبين الأيمن والأيسر للحكم أو وراءه.

وتهدف التقنية لحماية الحكام وضبط النفوس لدى اللاعبين خاصة في المباريات بالغة الأهمية، وهي مواجهات تشهد عادة تجاوزات لفظية في ظل الضغط الجماهيري الشديد.

ويعمل المسؤولون على كرة القدم والهيئات الكروية الشهيرة على الاستفادة من التكنولوجيا قد المستطاع، حيث تعد تقنية الفيديو "فار" والتسلل شبه الآلي من بين أبرز الإضافات التكنولوجية على اللعبة الشعبية، بما أنها تمنح أصحاب الحقوق حقهم، وتحمي الحكام من احتجاجات كبيرة ظهرت بكثرة قبل دمج التكنولوجيات في كرة القدم.

المساهمون