ثنائية رونالدو تنقذ يوفنتوس من الهزيمة أمام روما في الكالتشيو

27 سبتمبر 2020
الصورة
رونالدو واصل تألقه بالكالتشيو (Getty)
+ الخط -

قدم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مستوى مميزاً قاده لهز شباك روما بهدفين، لينقذ فريقه يوفنتوس من الهزيمة في المواجهة التي انتهت 2-2، وأقيمت بملعب "الأوليمبيكو"، ضمن منافسات الجولة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ورفع اليوفي رصيده إلى 4 نقاط وضعته في المركز الرابع، فيما حصد روما أول نقطة له في الدوري زادت ترتيبه للمركز الـ13، بعد أن اعتبر خاسراً في الجولة الأولى أمام هيلاس فيرونا 3-0 بسبب خطأ إداري.

وكان فريق العاصمة الطرف الأفضل في اللقاء ونجح في خطف هدف السبق عبر ركلة جزاء ترجمها بنجاح جوردان فيرتو في الدقيقة الـ31 من عمر اللقاء، وبذات الطريقة عدل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو النتيجة لـ"السيدة العجوز"، لكن قبل نهاية الشوط الأول بثوان قليلة عاد فيرتو ليضيف الهدف الثاني له ولفريقه من حالة انفراد.

وفي الحصة الثانية، كان البوسني أدين دجيكو قريباً من زيادة الغلة في مناسبتين، الأولى اصطدمت بالقائم وخرجت، والثانية تمكن الحارس البولندي فويتشيك تشيزني من صدها، وزادت الأمور تعقيداً على بطل الموسم الماضي، بعد طرد لاعبه الفرنسي أدريان رابيو، بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية في اللقاء.

لكن اليوفي وبقيادة نجمه الأول رونالدو عاد ليتعادل برأسية جميلة من الأخير، الذي عدل النتيجة عند الدقيقة الـ69، مستغلاً كرة عرضية متقنة من البرازيلي دانيلو، رافعاً رصيده لـ3 أهداف في صدارة ترتيب هدافي الكالتشيو، وليساعد فريقه في تحقيق نقطة جاءت في مواجهة صعبة، لم تكن بها تشكيلة المدير الفني أندريا بيرلو في الموعد.