ثغرات في الدفاع تقرّب ثلاثياً بأوروبا من تدعيم منتخب الجزائر

ثغرات في الدفاع تقرّب ثلاثياً بأوروبا من تدعيم منتخب الجزائر

10 فبراير 2021
الصورة
بلماضي يسعى للحفاظ على تاجه الأفريقي وبلوغ مونديال 2022 (خالد دسوقي/ فرانس برس)
+ الخط -

يواجه المدير الفني الجزائري، جمال بلماضي، مشاكل كبيرة لسد بعض الثغرات في تشكيلته، قبل دخول معترك تصفيات كأس أمم أفريقيا والعالم، بسبب معاناة لاعبيه الذين يلعبون في المراكز الدفاعية من نقص المنافسة والإصابات المتكرّرة، مما دفعه للبحث عن حلول سريعة أسابيع قليلة قبل التوقّف الدولي.

وتعاني قائمة جمال بلماضي  من نقص حاد في المدافعين الذين يلعبون على الأطراف، بداية من النجم يوسف عطال الذي يعيش موسماً صعباً جداً، بعد أن فرضت عليه الإصابات المتتالية الغياب عن معظم مباريات فريقه نيس الفرنسي رغم خضوعه للعلاج والراحة الكافيين.

واستنجد بلماضي في المباريات الأخيرة بالظهير الأيمن محمد رضا حلايمية، لاعب بيرشوت البلجيكي، من أجل تعويض عطال، إلا أن الأوضاع ساءت منذ عودته من آخر معسكر مع الجزائر، حيث أضحى يكتفي بالبقاء على دكة البدلاء، ويلعب دوراً ثانوياً أفقده الجاهزية للمباريات من المستوى الدولي.

وفشل الظهير الأيسر لنادي لاتسيو، محمد سليم فارس، في فرض نفسه مع نادي العاصمة بعد توالي الإصابات وغيابه بسبب فيروس كورونا، مما جعل حالته البدنية سيئة للغاية، وظهر عليه تراجع في المستوى خلال المواجهات القليلة التي لعبها، حيث صار يشكّل صداع رأس لبلماضي الذي يبحث عن حلول مستعجلة.

ويبقى رامي بن سبعيني الاستثناء الوحيد بعد عودته مؤخراً لأجواء المباريات، حيث أظهر خلال مشاركته مع بوروسيا مونشنغلادباخ أن إصابته بفيروس كورونا وغيابه الطويل لم يؤثرا عليه كثيراً، إذ يُعتبر الظهير الجاهز الوحيد للمشاركة في المواجهات المقبلة.

وعلم "العربي الجديد"، عبر مصدر في الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أن بلماضي قد وضع ثلاثة أسماء تلعب في الدوريات الأوروبية، زيادة على ثنائي الدوري المحلي الذي سبق أن ذكرناه، وهو لاعب مولودية الجزائر نبيل لعمارة والعائد إلى اتحاد العاصمة خلال فترة الانتقالات الشتوية هيثم لوصيف، قادماً من أنجيه الفرنسي.

ويظهر الظهير الأيمن لنادي كليرمون الفرنسي، أكيم زدادكة، ضمن المرشحين لتعويض غياب عطال، بفضل الموسم المميز الذي قدّمه في "ليغ 2"، وسيسهّل حصوله على الجنسية الجزائرية تلبية دعوة بلماضي في حال اختياره.

 

وجاء المدافع الشاب إلى نادي تونديلا البرتغالي، نوفل خاسف، كأول مرشّح لخلافة فارس في تشكيلة بلماضي، بعد أن أثبت قدرته العالية في التألّق بأوروبا بعد تقديمه مستويات عالية في الدوري الجزائري مع ناديه السابق نصر حسين داي.

واستبعد بلماضي في وقت سابق استدعاء الظهير الأيسر لنادي بوافيستا، يانيس حماش، بحجة عدم جاهزيته لخوض مباريات في أفريقيا، علماً أن الجزائر لم تكن قد ضمنت تأهلها لكأس أفريقيا وقتها، إلا أن الوضع الحالي وشكلية مباريات الأسبوعين الخامس والسادس من التصفيات أعادا اليساري الشاب إلى خيارات بطل أفريقيا.

المساهمون