تعرّف على الحارس الذي أحرج راموس في ليلة الأرقام الكبيرة

تعرّف على الحارس الذي أحرج راموس في ليلة الأرقام الكبيرة

15 نوفمبر 2020
الصورة
راموس أضاع ركلتي جزاء (Getty)
+ الخط -

 

دخل سيرجيو راموس تاريخ الكرة الأوروبية خلال مواجهة إسبانيا لسويسرا بدوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، لكن اللقاء ذاته كان شاهداً على رقم سلبي لقائد كتيبة ريال مدريد.

وفرّط راموس بفرصة تعديل النتيجة، بعد أن تقدم المحليون أولاً بهدف ريمو فريلير، حيث أضاع ركلة جزاء عند الدقيقة الـ57، وهي الأولى بعد 25 ركلة ناجحة، ولفترة أمتدت لـ730 يوما، قبل أن يهدر ركلة ثانية بطريقة غريبة، وذلك قبل 10 دقائق من النهاية.

ونجح يان سومير، حارس مرمى فريق بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، والذي كان في الموسم الماضي قريبا من الانتقال لنادي برشلونة الإسباني، في إيقاف سلسلة ركلات الترجيح الناجحة لقائد كتيبة "لاروخا" في مناسبتين، لتهدر إسبانيا ركلتي جزاء في نفس المباراة للمرة الأولى في تاريخها الممتد لـ100 عام، بحسب موقع "ماستر تشيب" الخاص بالإحصائيات.

وبات سومر الحارس الثاني الذي ينقذ ركلة جزاء لسيرجيو راموس، حيث كان الأول دانييل سوباسيتش في يورو 2016، ومنذ ذلك الحين لم يضع القائد الإسباني أي ركلة جزاء.

وتألق الحارس السويسري رفقة فريقه خصوصا في مسابقة دوري أبطال أوروبا هذ الموسم، بعد أن ساهم في هزيمة فريقه لريال مدريد بدور المجموعات، في الوقت الذي كان قد نال إشادة حارس منتخب ألمانيا وفريق بايرن ميونخ مانويل نوير، بعد أدائه المميز في مسابقة البوندسليغا.

 

 

 

المساهمون