تعادل مخيب للمغرب في أمم أفريقيا للمحليين

22 يناير 2021
الصورة
منتخب المغرب اكتفى بالتعادل السلبي (تويتر)
+ الخط -

تعادل المنتخب المغربي مع نظيره الرواندي دون أهداف في ثاني جولات المجموعة الثالثة لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم للمحليين المقامة حاليا في الكاميرون. ورفع المغرب رصيده إلى 4 نقاط، بعد الانتصار في الجولة الأولى على توغو 1ـ0، مقابل نقطة لرواندا.

وبهذه النتيجة، يحتاج المنتخب المغربي للتعادل مع أوغندا في الجولة الثالثة والأخيرة من عمر المجموعة للتأهل لدور الثمانية، وسط أحلام جماهيرية بالفوز لحسم صدارة المجموعة والاستمرار بقوة في رحلة الدفاع عن لقب بطل أمم أفريقيا للمحليين.

ولم يقدم أسود أطلس العرض المنتظر منهم خلال اللقاء، وظهروا بمستوى متواضع خاصة في الجانب الهجومي وغاب التركيز على أداء رفاق رحموني طوال اللقاء.

واعتمد حسين عموتة، المدير الفني للمغرب، على كامل قوته الضاربة في اللقاء، مثل أيوب الكعبي وسفيان رحيمي ونوفل الزوهروني في الهجوم، ويحيى جبران ووليد الكرتي والعربي الناجي في الوسط، وكريم باعدي وبوفتيني على الجانبين.

وشهدت المباراة حصول المنتخب المغربي على 4 فرص حقيقية للتسجيل عبر جبران والناجي والكعبي ورحيمي، لم يكتب لها النجاح بسبب التسرع وغياب التركيز في اللمسة الأخيرة.

في الوقت نفسه، تألق أنيس الزنيتي، حارس المرمى، في التصدي لأكثر من كرة رواندية على مدار الشوطين، وحافظ على نظافة شباكه ولعب دورا كبيرا في خروج المغرب بالتعادل. 

ولم تفلح التغييرات التي أجراها عموتة في تصحيح الوضع الهجومي، بعد تواصل إهدار الفرص السهلة، كما ساهم الأداء الدفاعي الذي لعب به منتخب رواندا وتمركز 7 لاعبين على الأقل للقيام بالدور الدفاعي في فرض التعادل على أسود أطلس.

المساهمون