تشلسي يسعى لكسر أرقامه السلبية ضد يونايتد في قمة "البريميرليغ"

24 أكتوبر 2020
الصورة
هل يفعلها تشلسي ضد يونايتد في الدوري الإنكليزي؟ (Getty)
+ الخط -

تتجه أنظار الجماهير الرياضية بعد متابعتها "كلاسيكو" الأرض بين ناديي برشلونة وخصمه التاريخي ريال مدريد، اليوم السبت، إلى ملعب "أولد ترافورد"، الذي سيشهد قمة نارية مرتقبة عندما يحل تشلسي ضيفاً ثقيلاً على مانشستر يونايتد، ضمن منافسات الأسبوع السادس في الدوري الإنكليزي الممتاز.

ويدخل نادي تشلسي المباراة متسلحاً بأرقامه الجيدة التي حققها سابقاً في ملعب "أولد ترافورد"، لأن آخر فوز لـ"البلوز" على أرض مانشستر يونايتد كان قبل 7 مواجهات، وتحديداً في شهر مايو/أيار عام 2013، وهي أطول مدة للفريق اللندني، منذ أن حصلت بين سبتمبر 1920 ويناير 1957 في 16 مباراة متتالية.

ولم يلعب أي نادٍ ضد فريق آخر في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم أكثر من مواجهات تشلسي أمام منافسه مانشستر يونايتد، إذ يُعد لقاء مساء اليوم السبت الـ82 بينهما منذ صيف عام 1992 في جميع المسابقات، والـ56 في "البريميرليغ"، ما جعل المنافسة بينهما تشد انتباه جميع الجماهير الرياضية.

وتأتي أهمية المواجهة بين تشلسي ومانشستر يونايتد، بسبب كثرة الأهداف، لذلك لا تمل الجماهير من متابعتها، وتعتبر أن المتعة مضمونة، وبخاصة أن تشلسي يُعد أكثر نادٍ تلقياً للأهداف منذ تعيين المدرب فرانك لامبارد في منصبه عام 2019، بواقع 42 هدفاً.

لكن فرانك لامبارد يريد تحقيق المفاجأة، بعدما احتل تشلسي سوق الانتقالات الصيفية الماضية، وتعاقد مع عدد من المواهب الشابة القوية، وعلى رأسهم الألماني تيمو فيرنر، بالإضافة إلى عودة النجم المغربي حكيم زياش مرة أخرى إلى اللعب، بعدما شفي من إصابته.

بدوره، يبدأ مانشستر يونايتد المواجهة القوية ضد تشلسي، وأعينه على النقاط الثلاث المهمة، ومواصلة التألق الذي حصل في دوري أبطال أوروبا، عندما تغلب على باريس سان جيرمان الفرنسي، بفضل الهدف الثاني الذي سجله ماركوس راشفورد.

وأحرز راشفورد 4 أهداف في آخر 3 مواجهات ضد تشلسي، بما فيها ثنائية في الموسم الماضي، وفي حال تكراره للأمر فسيكون حدثاً تاريخياً لم يحصل منذ 1957، عندما فعلها الأسطورة تومي تايلور، الذي سجل هدفين في مواجهتين متتاليتين ضد "البلوز".

ويأمل المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير بأن يعوض التعادلين المتتاليين في الدوري، من خلال الفوز على تشلسي، وبخاصة أنه سيعتمد على المخضرم الأوروغواياني إدينسون كافاني، الذي يعرف طريق الشباك جيداً، وسيشكل قوة ضاربة في الأمام.

يذكر أن نادي مانشستر يونايتد يحتل المركز الخامس عشر في "البريميرليغ"، برصيد 6 نقاط، بعد فوزين وخسارتين، لكن بمواجهة أقل عن منافسه تشلسي، الذي يقع بالمرتبة الثامنة برصيد 8 نقاط في جدول ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

المساهمون