بين صدمة لاكازيت وحارس أياكس... الأخطاء الفادحة تصنع الحدث في "يوروباليغ"

09 ابريل 2021
الصورة
حسرة ألكسندر لاكازيت مهاجم أرسنال على إضاعة الهدف المحقق (Getty)
+ الخط -

شهدت مواجهات ذهاب ربع نهائي بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، الخميس، عدداً من الأخطاء الفادحة، التي غيرت النتائج لعدد من الأندية في المباريات الأربع، وعلى رأسها ما حدث في لقاء أياكس أمستردام الهولندي وضيفه روما الإيطالي، وأرسنال الإنكليزي ضد سلافيا براغ التشيكي.

وفي المباراة الأولى، ارتكب جيانلوكا مانشيني، مدافع نادي روما، خطأ فادحاً، بعدما تردد في الحصول على الكرة، التي خطفها دافي كلاسين، قائد خط وسط أياكس أمستردام، واستطاع عقب عدة تمريرات مع زميله، وضعها في شباك حارس "الذئاب" في الدقيقة الـ(39)، من عمر الشوط الأول.

لكن مسلسل الأخطاء في المواجهة تواصل، بعد الهفوة القاتلة لحارس أياكس أمستردام، كييل شيربين، الذي فشل في التعامل مع تسديدة لاعب الوسط لورينزو بيليغريني، لتسكن الكرة شباكه في الدقيقة الـ(57)، ويعطي دفعة معنوية لنادي روما، حتى استطاع زميلهم روجير إيبانيز إحراز الهدف الثاني، وأهدى لهم فوزاً ثميناً.

أما في المواجهة الثانية، فوقع النجم الفرنسي نيكولاس بيبي، مهاجم نادي أرسنال، في مسلسل الأخطاء الفادحة، بعدما أهدى سلافيا براغ التشيكي هدف التعادل الثمين في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب "الإمارات"، نتيجة لمسه الكرة، التي وضعها توماس هوليس في شباك "المدفعجية" في الدقيقة الـ(93).

ولم يكن خطأ الفرنسي نيكولاس بيبي الحدث الوحيد في المباراة، بل ظهر مواطنه ألكسندر لاكازيت، مهاجم أرسنال أيضاً، بعد أن أضاع تسجيل هدفٍ محقق بطريقة غريبة للغاية، عقب قيادته هجمة مرتدة فشل في ترجمتها في شباك حارس سلافيا براغ التشيكي.

المساهمون