بين خسارة الكأس ورحيل مورينيو... دموع سون عنوان في ليلة سقوط توتنهام

بين خسارة الكأس ورحيل مورينيو... دموع سون عنوان في ليلة سقوط توتنهام

25 ابريل 2021
الصورة
نجم توتنهام يبكي عقب الهزيمة (Getty)
+ الخط -

أحزنت الدموع التي ذرفها النجم الكوري الجنوبي، هيونغ مين سون قلوب عشاق كرة القدم، بعد خسارة فريقه توتنهام هوتسبيرز نهائي كأس الرابطة الإنكليزية أمام مانشستر سيتي، إذ اجتمعت الظروف ضد المهاجم المميز ليفقد سيطرته على مشاعره ويبكي بحرقة كما ظهر جليا على شاشات القنوات التلفزيونية الناقلة للنهائي.

وذرف سون دموع الحزن عقب الخسارة بهدف سجله المدافع الفرنسي، أيمريك لابورت في الشوط الثاني، وافترش أرضية الميدان متحسراً، قبل أن يتوجه نحوه لاعبو "السيتزنس" من أجل مواساته، على غرار الألماني إيلكاي غندوغان والموهوب الإنكليزي فيل فودن والبلجيكي دي بروين وغيرهم.

واجتمعت الظروف ضد النجم الكوري في الفترة الأخيرة، إذ تأثر برحيل المدير الفني، البرتغالي جوزيه مورينيو، عقب سلسلة نتائج سلبية طويلة، ليتلقى ضربة ثانية في الكأس التي كان يعول على التتويج بها، لتفادي الخروج بموسم خالي الوفاض تماما.

وارتبط سون بعلاقة مميزة مع "السبيشل ون" الذي جعل منه في ظرف قصير، نجماً مميزاً في الدوري الإنكليزي الممتاز، حيث احتل المركز الرابع في ترتيب أحسن الهدافين، والخامس في قائمة أفضل ممرر حاسم لهذا الموسم.

وكان سون على غرار بقية زملائه المهاجمين ظلاً لنفسه طيلة مجريات المباراة، وفشل في تهديد مرمى الحارس الأميركي، زاك ستيفانس، وهو الإخفاق الذي ترك أثراً كبيراً عليه ظهر بعد نهاية المواجهة.

المساهمون