بينهم كونتي وزيدان.. مدربون على الدكة (1)

بينهم كونتي وزيدان.. مدربون على الدكة (1)

21 أكتوبر 2021
بيرلو وكونتي بدون أي نادٍ حالياً (كلاوديو فيا/Getty)
+ الخط -

قبل فترة من الزمن، بات المدرب البرازيلي لويس فيليبي سكولاري بدون عمل، عقب رحيله عن نادي غريميو. وفي الوقت نفسه نرى في الموسم الحالي العديد من المدربين يجلسون في منازلهم لمتابعة المباريات ربما، أو يقضون أوقاتهم بالقرب من عائلاتهم، فيما اتجه بعضهم لاستديوهات التحليل، فمن هم أشهر "مدربي الدكة" حالياً؟

أنتونيو كونتي
مدرب تشلسي السابق بلا ناد في الوقت الحالي، وذلك بعد رحيله عن إنتر ميلانو نهاية الموسم الماضي، عقب تحقيقه لقب الدوري الإيطالي هناك، وعدم اتساق طموحاته مع تقديمات إدارة النيراتزوري، التي تخلّت عن البلجيكي روميلو لوكاكو والمغربي أشرف حكيمي، ليقرر كونتي ترك مهمته، والعمل حالياً في تحليل بعض المباريات، لكنه من دون شك سيعود إلى الواجهة بين لحظة وأخرى.

في وقت سابق من هذا العام، ارتبط اسم كونتي، البالغ من العمر 52 عامًا، بالانتقال للإشراف على نادي أرسنال، قبل أن يتمكن ميكيل أرتيتا من تغيير الأمور في الغانرز، بتحقيق النتائج الإيجابية، ليقنع الجميع مجدداً.

ومع مشاكل مانشستر يونايتد الأخيرة، ورغم امتلاك الفريق العديد من النجوم، على غرار البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي بول بوغبا والبرتغالي بورنو فيرنانديز، يتعرض الفريق لهزائم غير متوقعة، مما قد يرفع أسهم كونتي في الوصول إلى ملعب أولد ترافورد، ليكون بديلاً للمدرب الحالي أوليه غونار سولشاير.

رغم ذلك، يرى غاري نيفيل أن كونتي لن يكون مدرباً للشياطين الحمر "هو مدرب رائع، لكنه من نوعية المدراء الفنيين الذين يناسبون أندية معينة، لكن برأيي لا يتناسب مع يونايتد".

كما أن اسم كونتي قد يرتبط أيضاً بنادي نيوكاسل يونايتد، الذي يتحضر لمرحلة انتقالية بعد بيع النادي.

زين الدين زيدان
المدرب الفرنسي صاحب الألقاب الثلاثة المتتالية في دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد، يبقى حتى اللحظة بدون عمل، يراقب من بعيد، والعديد من الأطراف قد تتمنى أن يقول كلمة "قبلت".

يبدو أن زيزو يمنّي النفس بقيادة منتخب فرنسا، لكن ربما عليه الانتظار إلى ما بعد مونديال قطر 2022 العام المقبل، أي أنه قد يضطر إلى البقاء على الدكة إلى حين رحيل المدرب الحالي للديوك ديدييه ديشان، وهي في الحقيقة فترة طويلة لأي اسم في هذا المجال بعيد عن الأضواء وعشب الملاعب، لكن بطبيعة الحال تبقى الخيارات أمامه مطروحة.

زيدان من دون شك سيبقى على لائحة اهتمام العديد من الأندية، بينها باريس سان جيرمان الفرنسي، في حال لم تنجح مهمة ماوريسيو بوتشيتينو، خاصة أن الفرنسي يجيد التعامل مع أكبر النجوم بفضل اسمه وتاريخه كلاعب، فقد سيطر على غرفة كان فيها البرتغالي كريستيانو رونالدو وسيرخيو راموس وآخرون.

ويبرز اسم زيدان أيضاً لتدريب مانشستر يونايتد مع إمكانية رحيل سولشاير، كما أن الصحافة الإنكليزية تحدثت عن إمكانية توليه تدريب نيوكاسل.

أندريا بيرلو
يصرّ وكيل أعمال المدرب أندريا بيرلو، على أن النجم الإيطالي السابق، "بذل كلّ ما في وسعه" مع يوفنتوس، لكنه لمح إلى أن هناك مفاوضات "قد تكون" قريبًا مع برشلونة.

بيرلو هو الآخر الآن بدون عمل منذ رحيله الموسم الماضي عن نادي يوفنتوس، الذي أعاد ماسمليانو أليغري، بعدما ظهر الفريق في عهده بمستوى متذبذب وفقد لقب الدوري الإيطالي الذي سيطر عليه لسنوات طويلة.

توليو تينتي وكيل أعمال بيرلو قال قبل أيام لموقع توتوميركاتو، إن بيرلو قام بما عليه في يوفنتوس، لكنه فتح الباب لإمكانية انتقاله لتدريب برشلونة الإسباني، لا سيما أن الأخير على شفير إقالة الهولندي رونالد كومان، بعد النتائج التي تحققت في الأسابيع الماضية.

في الوقت الحالي لا توجد مفاوضات، لكنها قد تطفو إلى السطح في أي لحظة، وتبقى المشكلة أن بيرلو يحتاج لخبرة أكبر، فهل يستطيع تحمّل ضغوطات برشلونة؟ حتى ذلك الوقت سيبقى معنا مدرباً على الدكة.

أندري شيفشينكو
اسم آخر كبير في عالم كرة القدم، أثبت قدرات تدريبية مميزة، وصعد السلم درجة تلو أخرى، هو في الوقت الراهن بدون عمل، بعدما قرر إنهاء رحلته مع منتخب أوكرانيا عقب نهاية يورو 2020.

أندريا شيفشينكو، نجم ميلان السابق المتوج معه بالعديد من الألقاب، كان قد رفض في عام 2012 تدريب منتخب بلاده، لأنه لم يكن يمتلك الخبرة اللازمة في هذا المجال، عمل على تطوير نفسه حتى وصل إلى ما أراده.

ففي بطولة أمم أوروبا 2020، قاد شيفشينكو أوكرانيا للوصول إلى ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

شيفا في الوقت الحالي يبحث عن تجربة جديدة في المملكة المتحدة، ويقال إن نادي سلتيك الاسكتلندي قد يكون أكثر المهتمين بالتعاقد معه، لكنه بطبيعة الحال لن يرفض أي مهمة في نادٍ كبير.

لوسيان فافر
تبدو شائعات نادي نيوكاسل الأكثر رواجاً على الساحة حالياً، فاسم السويسري المخضرم لوسيان فافر طرح أيضاً من قبل وسائل الإعلام ليشرف على الفريق.

المدرب صاحب الباع الطويل بدون نادٍ منذ عام 2020، عقب رحيله عن فريق بروسيا دورتموند الألماني، وسيكون إشرافه على نيوكاسل مهمة مميزة له، خاصة في ظلّ التوقعات التي تشير إلى تعاقد الإدارة الجديدة مع لاعبين من الصف الأول.

يعتمد فافر كرة قدم ديناميكية وسريعة، وهو صاحب عقلية هجومية، ويحب امتلاك الكرة وتغيير إيقاع اللعب، يمتاز بأسلوبه الجذاب والممتع، ولديه حنكة تكتيكية عالية، وقادر على تنظيم خطوط الفريق بأفضل طريقة.

يُعرف فافر أيضاً بقدرته على تطوير اللاعبين الشباب الموهوبين ودمجهم ضمن الفريق الأول.

المساهمون