بيليه ينعى مارادونا للمرة الثانية بعد أسبوع من رحيله

03 ديسمبر 2020
الصورة
بيليه ومارادونا صديقان (Getty)
+ الخط -

ترك رحيل أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا أثراً بالغاً على محبيه وعشاق الساحرة المستديرة، وحتى عند منافسيه على عرش "الأفضل" في التاريخ، وهو حال البرازيلي دسون أرانتيس دو ناسيمنتو المعروف بـ"بيليه".

ونشر بيليه رسالة مؤثرة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، يظهر فيها حجم التأثر الذي انتابه بعد رحيل مارادونا منذ أسبوع، بعد تعرضه يوم 25 تشرين الثاني/نوفمبر لأزمة قلبية في بيته بالعاصمة بوينس آيرس أدت إلى وفاته.

وكتب بيليه على حسابه: "لقد مرّت سبعة أيام منذ رحيلك، أحب الكثير من الناس المقارنة بيننا طوال حياتهم. لقد كنت عبقرياً وفتنت العالم بسحر الكرة بين قدميك. فعلاً أنت أسطورة حقيقية. لكن فوق كل ذلك ستكون بالنسبة لي دائماً صديقاً رائعاً، وبقلب كبير".

وتابع "الجوهرة السوداء" بقوله "أعلم أن العالم اليوم سيكون أفضل بكثير إذا تمكنا من مقارنة بعضنا ببعض بشكل أقل، والبدء في الإعجاب بعضنا ببعض أكثر، لذا أود أن أقول إنك لا تقارن. لقد تميز مسارك بالصدق دائماً، وبدوري لا أخفي أني أحبك كثيراً، حتى أن رحيلك السريع لم يسمح لي بالقول بل بالكتابة فقط، لذلك سأكتب: أحبك يا دييغو".

وأضاف بيليه في رسالته المؤثرة "صديقي العظيم، شكراً جزيلاً لك على رحلتنا معاً، في يوم من الأيام سنلعب في الجنة معاً في الفريق نفسه. وستكون هذه المرة الأولى التي سأقوم فيها بالضرب في الهواء دون الاحتفال بهدف، ولكن الأهم بذلك أنني سأستطيع معانقتك مرة أخرى".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Pelé (@pele)

المساهمون