حصيلة يوم الجمعة الأوروبي: بوفال يسجل بفرنسا وأحداثٌ مثيرة في إيطاليا وإنكلترا

24 أكتوبر 2020
الصورة
تألق بوفال في مباراته الأولى بالدوري الفرنسي (داميان مير/فرانس برس)
+ الخط -

شهدت الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى أحداثاً مثيرة للغاية في المواجهات التي جمعت الأندية، اليوم الجمعة، بعدما أحرز النجم المغربي سفيان بوفال هدفه الأول مع أنجيه في الدوري الفرنسي، فيما كانت الإثارة حاضرة بقوة في "الكالتشيو"، والبريميرليغ".

نبدأ من الدوري الفرنسي لكرة القدم، الذي انطلقت منافسات أسبوعه الثامن بمواجهة قوية بين ناديي أنجيه ومُضيفه رين في ملعب "روازون بارك"، وانتهت لصالح رفاق النجم المغربي سفيان بوفال بهدفين مقابل هدف وحيد، ما جعلهم يحصدون النقاط المهمة.

وتقدم نادي رين بنتيجة المباراة في الدقيقة (18)، عبر نجمه أدرين هونو، لكن رد أنجيه جاء سريعاً عبر المغربي سفيان بوفال، الذي تمكن من إطلاق تسديدة قوية سكنت شباك حارس الفريق المُضيف في الدقيقة (27)، بعدما ارتطمت بأحد المدافعين.

وأعطى هدف النجم المغربي سفيان بوفال الأمل لرفاقه الذين واصلوا رحلة بحثهم عن تعزيز النتيجة وخطف النقاط الثلاث، ليأتي الهدف الثاني في الدقيقة (57)، عبر لاعب الوسط أنجيلو فولغيني، الذي أهدى أنجيه فوزاً مثيراً على منافسه رين في الدوري.

أما في الدوري الإيطالي لكرة القدم، فكانت الإثارة عنوان المواجهة التي جمعت بين ناديي ساسولو وضيفه تورينو على استاد "مبابي"، بعدما انتهت بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لمثلهما، ضمن منافسات الأسبوع الخامس في الموسم الحالي من "الكالتشيو".

وتمكن نادي تورينو من افتتاح النتيجة في الدقيقة (33)، عبر نجمه كارول لينيتي، لينتظر أصحاب الأرض حتى الدقيقة (71)، عندما سجل لاعب وسطه الصربي فيليب ديوريتشيتش هدف التعادل.

 

 

لكن تورينيو استطاع الرد بهدفين متتاليين في الدقيقتين (78)، و(79)، بفضل نجميه أندريا بيلوتي، و ساسا لوكيتش، إلا أن ساسولو لم يستسلم، بعدما استطاع خطف النقطة الثمينة، من خلال تحقيقه للتعادل، عبر لاعبيه المدافع فلاد كيركيتش (84)، والمهاجم فرانشيسكو كابوتو (86).

 

 

 

 

ونختم مع الدوري الإنكليزي الممتاز، الذي خطف فيه النجم باتريك بامفورد مهاجم ليدز الأضواء وبقوة، بعدما سجل ثلاثة أهداف "هاتريك" لفريقه في شباك مُضيفه أستون فيلا على ملعب "فيلا بارك".

ودخل أستون فيلا مواجهة الأسبوع السادس في "البريميرليغ" مُنتشياً بانتصاراته المتتالية، لكن باتريك بامفورد فاجأ الجميع بعدما سجل أهدافه الثلاثة في شباك أستون فيلا، وأهدى ليدز يونايتد 3 نقاط ثمينة للغاية.

 

 

 

 

 

 

 

 

المساهمون