بن طالب يخرج عن صمته ويوجّه رسالة للمدرب بلماضي

01 ديسمبر 2020
الصورة
بن طالب لاعب شالكه (Getty)
+ الخط -

خرج النجم الجزائري نبيل بن طالب، لاعب شالكه الألماني، عن صمته أخيراً، بعد العنصرية التي تعرض لها من قبل لاعب منتخب "المانشافت" السابق، ستيفن فرويند، قبل أن يتلقى دعماً كبيراً من قبل اتحاد الكرة الجزائري والمدير الفني لمنتخب "المحاربين"، جمال بلماضي.

ونشر بن طالب، اليوم الثلاثاء، رسالة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" تحت عنوان "من الجيد أن تقول لا للعنصرية، لكن من الأفضل أن تثبت ذلك أيضاً".

وجاء في الرسالة "في الساعات الأخيرة قيل وكُتب الكثير عن وضعي في شالكه، على الرغم من النتائج المخيبة للآمال في هذا النصف الأول من الموسم، لكن تلقيت كذلك خبر إقصائي من الفريق الأول دون أدنى مبرر مقبول، بالإضافة إلى ذلك لقد تعرضت لبعض الألفاظ العنصرية، من بعض الجهات وأسماء تبحث عن إثارة الجدل الصحافي".

كما وجه بن طالب في رسالته شكره لمدير الاتحاد الجزائري والمدير الفني جمال بلماضي، اللذين دافعا بقوة عن لاعب توتنهام الإنكليزي السابق، مطالبين الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" واتحاد الكرة الألماني بالتدخل لمحاسبة ستيفن فرويند، الذي كان قد قال إن الأصول الجزائرية لبن طالب هي سبب عدم انضباطه.

وقال اللاعب عن ذلك "لحسن الحظ أن هؤلاء العنصريين لا يمثلون إلا أنفسهم، أود أن أشكر الاتحاد الجزائري لكرة القدم وكذلك المدرب بلماضي على رسائل الدعم، وتلك التي تلقيتها كذلك من طرف الكثير من اللاعبين والجماهير، التي تدرك أننا متحدون ولا مجال للعنصرية أو أي شكل من أشكال التمييز في عالمنا".

وكانت فصول القضية قد بدأت بعد قرار نادي شالكه إنزال بن طالب وزميله المغربي أمين حارث للفريق الرديف إلى إشعار آخر، حيث اتهمهما النادي بعدم انضباطهما وعدم احترامهما لقرارات المدير الفني للفريق الألماني مانويل باوم.

المساهمون