بن طالب وحارث يتورطان في أزمة جديدة بنادي شالكه

بن طالب وحارث يتورطان في أزمة جديدة بنادي شالكه

24 نوفمبر 2020
الصورة
بن طالب وحارث يقتربان من مغادرة شالكه (Getty)
+ الخط -

يعيش نادي شالكه الألماني أزمة غير مسبوقة في منافسات "البوندسليغا" جعلته يتذيل جدول ترتيب الدوري، بعد فشله في تحقيق الانتصار في الجولات الـ8 الأولى التي لعبت حتى الآن، مقابل 3 تعادلات، وهو ما يضعه على حافة الهاوية ويهدده بخطر الهبوط للدرجة الثانية.

ووفقاً لصحيفة "دير واستن" الألمانية، فإن أزمة جديدة ظهرت في الفريق جاءت لتزيد من الوضع تعقيداً، متمثلة بعدم الانضباط الذي أظهره النجمان العربيان الجزائري نبيل بن طالب والمغربي أمين حارث داخل الفريق، بعد رفضهما لقرارات المدير الفني مانويل باوم، في اللقاء الأخير الذي خسره "الأزرق الملكي" على أرضه ضد فولفسبورغ.

وأكد المصدر ذاته أن بن طالب ثار في وجه مدربه بين الشوطين رافضاً جلوسه على مقاعد البدلاء، رغم أن اللاعب لم يظهر بكامل إمكانياته، بعد الفرص الكثيرة التي أعطيت له. أما حارث فقد تصرف هو الآخر بشكل غريب، بعد استبداله في تلك المباراة عند الدقيقة الـ(39)، وحينها غادر الملعب بطريقة لم تعجب المدرب وكذلك المدير الرياضي يوخن شنايدر، الذي لم يتردد في توجيه انتقادات لاذعة لنجم نانت السابق.

أما اللاعب الثالث الذي يشكل طرفاً في هذه المشاكل فهو الفرنسي بنيامين إسطنبولي، الذي جاء إلى التدريبات الصباحية، اليوم الثلاثاء، متأخراً، وهو ما لم يعجب كذلك إدارة شالكه، التي رفعت تقريراً ضد هذا الثلاثي، قد تنتج عنه عقوبة مالية وربما رياضية.

وبحث نادي شالكه بشأن بيع بن طالب وحارث في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، بعد فشلهما في تقديم الإضافة وتراجع مردودهما، لكن غياب العروض الجدية حتم بقاءهما مع الفريق إلى غاية الانتقالات الشتوية أو ربما لنهاية الموسم الجاري.

وفي تطور آخر، كشف الصحافي الألماني باتريك بارغر، في تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، أن إدارة شالكه قررت إيقاف بن طالب، الذي يحتفل، الثلاثاء، بعيد ميلاده الـ(26)، وكذلك أمين حارث، لإشعار آخر، مع العفو على إسطنبولي وتحذيره من تصرفات مماثلة.

المساهمون