بعد خروجه من "رولان غاروس"... نادال يثير الشكوك

بعد خروجه من "رولان غاروس"... نادال يثير الشكوك

13 يونيو 2021
الصورة
لحظة خروج نادال من بطولة "رولان غاروس" (أورليان مونييه/Getty)
+ الخط -

أثار النجم الإسباني المخضرم، رافاييل نادال، المصنف الثالث عالمياً، الكثير من الشكوك حول مشاركته في بطولة "ويمبلدون"، التي ستُقام في وقت لاحق من هذا الشهر، بعدما تلقى هزيمته الثالثة في مسيرته ببطولة "رولان غاروس"، على يد منافسه الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

ونقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية، عن رافاييل نادال قوله: "سأرى ما هو التالي. سأحاول الحصول على الراحة الجسدية والعقلية في منزلي مع عائلتي وأصدقائي. لقد كان موسماً إيجابياً، لكنه انتهى دون أن أحقق هدفي النهائي".

وتابع: "لقد دخل جسمي في حالة ركود بعد القتال لمدة شهرين. أبلغ من العمر 35 عاماً الآن. يجب أن أرى كيف أتعافى قبل أن أقرر ما إذا كنت سألعب في ويمبلدون أو لا. لا أستطيع أن أقرر ذلك الآن، لأنني لا أملك الوضوح، جسدياً أو عقلياً، من أجل التفكير قبل أسبوعين. أحتاج إلى أيام عطلة قليلة للاسترخاء".

وكان رافاييل نادال قد أطلق تصريحاته في شهر مايو/ أيار الماضي، بقوله: "التقويم الخاص بي واضح بالنسبة إليّ من يناير في عام عادي، لكن هذا العام مختلف، وعليك التحلي بالمرونة. في العادة لا أفكر أبداً في تفويت الألعاب، لكني لا أعرف. سنرى في غضون شهرين".

يذكر أن تصريحات النجم الإسباني رافاييل نادال، حول غيابه عن بطولات مهمة، لم تكن الأولى، وبخاصة أنه بات يطلقها بشكل متواصل، نتيجة تقدمه في السن، لكنه فاجأ وأثار استغراب الجميع بإمكانية غيابه عن بطولة "ويمبلدون"، وأولمبياد طوكيو.

المساهمون