بعد حادثة إريكسن... نجوم ودعوا الحياة داخل المستطيل الأخضر

بعد حادثة إريكسن... نجوم ودعوا الحياة داخل المستطيل الأخضر

13 يونيو 2021
الصورة
نجوم كثر ودعوا الملاعب بعد أزمات صحية (Getty)
+ الخط -

رغم العاطفة الكبيرة التي يكنها جزء كبير من سكان المعمورة للساحرة المستديرة، من خلال ما تقدمه من متعة منقطعة النظير، لكن لا تخلو هذه الرياضة الجميلة، من بعض المشاهد، التي عكرت صفو هذا المشهد الرائع في أكثر من مناسبة.

وبعد حادثة نجم منتخب الدنمارك كريستيان إريكسن، التي صدمت الجميع، بعد سقوطه المفاجئ داخل أرضية الملعب، خلال لقاء فريقه وفنلندا، في ظهورهما الأول في المجموعة الثانية ببطولة أوروبا لكرة القدم "يورو 2020"، سنسلط الضوء في هذا التقرير على أبرز النجوم الذين غادروا الحياة في ملاعب كرة القدم.

فيفيان فوي

في عام 2003 تعرض منتخب الكاميرون وخلال مواجهته لنظيره الكولومبي في الدور نصف النهائي من بطولة كأس القارات التي أقيمت في فرنسا، على ملعب نادي ليون، لضربة موجعة بعد سقوط فوي لنجم خط الوسط مغشيا عليه، قبل أن يفارق الحياة في مشهد صادم.

محمد عبدالوهاب

نجم مصري فارق الحياة في سن الثالثة والعشرين من عمره خلال تدريبات فريقه الأهلي، حيث في 31 أغسطس/ آب من عام 2006، تعرض اللاعب لحالة إغماء إثر إصابته بأزمة قلبية، قبل أن يفارق الحياة بعدها بدقائق قليلة.

أنتونيو بويرتا

سقط بويرتا مغشياً عليه خلال مباراة ناديه إشبيلية مع نادي برشلونة 2007، قبل أن يستفيق ويغادر الملعب مشيا على الأقدام، لكنه تعرض لحالة إغماء أخرى داخل غرف الملابس ولجأ الأطباء لعملية إنعاش للقلب، باءت بالفشل.

ميكلوش فيهير

سقط المجري فيهير على أرض الملعب إثر أزمة قلبية، خلال مباراة فريق بنفيكا مع نادي فيتوريا غيماريتش، وتم إعلان وفاته في مستشفى قريب من الملعب، في 25 يناير/ كانون الثاني 2004.

بييرماريو موروسيني

توفي موروسيني في عام 2012 حين كان يلعب لفريقه ليفورنو، وأثناء مباراة ناديه أمام بيسكارا، عن عمر يناهز 25 عاما، سقط على أرض الملعب، ونُقل إلى مستشفى "سانتو سبيريتو"، لكن لم يتمكن الأطباء من إنقاذ حياته.

المساهمون