بطلة "رولان غاروس" الجديدة... عاشقة نادال التي تخلت عن دراستها

بطلة "رولان غاروس" الجديدة... عاشقة نادال التي تخلت عن دراستها

10 أكتوبر 2020
الصورة
لحظة رفع شفيونتيك كأس بطولة "رولان غاروس" (جون بيري/Getty)
+ الخط -

حققت البولندية الشابة إيغا شفيونتيك (19 عاماً)، السبت، لقب بطولة فرنسا المفتوحة للتنس لأول مرة في تاريخها برياضة كرة المضرب، بعدما تغلبت بسهولة على منافستها الأميركية صوفيا كينن في المواجهة النهائية التي جمعت بينهما على ملاعب "رولان غاروس".

وصنعت شفيونتيك لنفسها مكاناً في تاريخ بلادها، لأنها اللاعبة البولندية الوحيدة التي تمكنت من نيل لقب بطولة كبيرة في رياضة كرة المضرب، لكن صعود النجمة الشابة في عالم التنس، يأتي ليرسم تتويجاً لقصة كفاحها في السنوات الماضية.

وبلغت شفيونتيك قبل نيلها "رولان غاروس"، بطولة وحيدة كانت في لوغانو السويسرية، عندما خسرت أمام السلوفينية بولونا هيرتسوغ بثلاث مجموعات، فيما كان أكبر إنجاز حققته في مسيرتها، عندما توجت في بطولتي بودابست ومونترو الرديفتين "آي تي أف" في 2018.

ونالت شفيونتيك لقب بطولة "رولان غاروس" في عام 2018، لكن في فئة زوجي السيدات مع النجمة الأميركية كاتي ماكنالي، لتواصل البولندية بعدها الرحلة الصعبة في عالم التنس، لأنها وجدت نفسها أمام خيار صعب، وهو إما الاستمرار في دراستها أو التفرغ التام لكرة المضرب.

ومع نيلها 1.9 مليون دولار أميركي، نتيجة الفوز بالبطولات، بات الطريق مُمكناً أمام شفيونتيك لتكمل دراستها التي انقطعت عنها، وبخاصة أنها تعتبر الإسباني رافاييل نادال مُلهمها الحقيقي في رياضة كرة المضرب، بعدما كشفت لوسائل الإعلام المحلية في بلادها، أنها كانت تتابع كل ما يقوم به في البطولات التي يشارك بها، وتدرس الحركات التي يفعلها ضد خصومه وتعشقه كلاعب نجم.

ورغم أنها كانت قبل بطولة "رولان غاروس" غير مصنفة، نجحت شفيونتيك بأن تصبح أصغر بطلة في فرنسا المفتوحة لدى السيدات، منذ أن فعلتها الأميركية مونيكا سيليش عام 1992، بالإضافة إلى كونها أول لاعبة تنال اللقب من دون أن تتعرض لخسارة أي مجموعة.

ولم تسلك شفيونتيك طريق والدها، الذي كان أحد الرياضيين المشهورين في مسابقات التجديف، حتى أنه قام بالمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية عام 1988، التي أقيمت في كوريا الجنوبية، في سباق القارب الرباعي، لأنها تعشق كرة المضرب، وقد حققت حلمها بنيل أول لقب في البطولات الكبرى "غراند سلام"، وربما سنشهد سطوع نجمة خلال الأعوام المقبلة.

ولم تتوان شفيونتيك عن ذكر اسم نادال حتى خلال حفل التتويج، ممازحة بالسؤال عما إذا كان النجم الإسباني ما يزال يلعب لا سيما أنّه صاحب الرقم القياسي في تحقيق لقب "رولاند غاروس" (12) وهو يسعى، الأحد، لتحقيق لقب آخر عندما يلاقي الصربي نوفاك ديوكوفيتش في المباراة النهائية، وقد يعادل الرقم القياسي في البطولات الكبرى المسجل باسم الأسطورة السويسري روجر فيدرر (20).

المساهمون