بركان الليغا

بركان الليغا

27 ابريل 2021
الصورة
مدرب أتلتيكو مدريد سيموني (Getty)
+ الخط -

تشهد البطولة الإسبانية سلسلة انفجارات كروية مذهلة منذ عدة أسابيع. الماضي القريب كان يؤشر على جبروت أتلتيكو مدريد الذي وصل به الحد إلى إحداث فارق عشر نقاط عن بقية منافسيه، مستغلا فترات فراغ مرّ بها ريال مدريد وبرشلونة ونادي إشبيلية. ولكن مرة أخرى يعيد التاريخ نفسه في مخيّلة المدرب الأرجنتيني للأحمر والأبيض العاصمي دييغو سيميوني الذي لا يحسن التعامل الجيد مع فارق النقاط لفريقه، لتأتي الغيوم السوداء وتستقر في سماء النادي.

وبسرعة غير منتظرة انهار الفريق ليبدأ رحلة الشقاء وإهدار النقاط حتى وصل به الأمر إلى احتمال كبير في خسارة صدارة الدوري لأول مرة منذ أمد طويل هذا الموسم، في حال فوز برشلونة الخميس القادم ضد غرناطة في لقاء مؤجل.

موقف
التحديثات الحية

والمصائب لا تأتي فرادى لـ"روخيبلانكوس" بما أن المنافسة تضم أيضا الفريق الملكي الريال والفريق الأندلسي نادي إشبيلية. هكذا تشتعل النيران في بطولة إسبانية مجنونة مع اقترابنا من نهاية الموسم. وكل التخمينات والتوقعات ستكون مرفوضة نهائيا حول ترشيح البطل القادم لـ"الليغا" بين الأندية الأربعة. والأكيد أن صراع التحمّل بين المدربين الأربعة وأعني كومان الهولندي وسيميوني الأرجنتيني وزيدان الفرنسي ولوبتيغي الإسباني سيرتقي إلى أعلى درجات التحدي.

وكل عاشق للكرة الإسبانية سيعيش جولات أخيرة من عمر الدوري كلها إثارة وتشويق، والبوح باسم المتوج باللقب سيكون مع نهاية الجولة الأخيرة في أوقات دراماتيكية وفي سيناريو هيتشكوكي غير مسبوق في العشرية الأخيرة للبطولة الإسبانية. فالدوري صار الآن فوق فوهة بركان.

المساهمون