برشلونة يُسجل أسوأ نتائج منذ ربع قرن

22 نوفمبر 2020
الصورة
برشلونة يعيش ظروفا صعبة محلياً (Getty)
+ الخط -

يعيش فريق برشلونة فترة تدهور هذا الموسم غير مسبوقة على مستوى النتائج خلال ربع قرن، وذلك بعد خسارته بهدف نظيف أمام أتلتيكو مدريد، ليتراجع إلى المركز العاشر في بطولة الدوري الإسباني.

ودفعت هذه النتائج وسائل الإعلام الإسبانية، ومنها صحيفة "ماركا"، لتصف ثورة برشلونة بالوهمية، بعد أن تعهدت إدارة جوسيب بارتوميو بتغييرات جذرية بعد الخسارة الكارثية (8 - 2) من فريق بايرن ميونخ في الموسم الماضي، قبل استقالة المجلس.

وجمع فريق المدرب رونالد كومان 11 نقطة من إجمالي 24 في منافسات "الليغا"، إذ حقق 3 انتصارات فقط في 8 مباريات مقابل 3 خسارات وتعادلين. ولم يسجل العملاق الكتالوني انطلاقة سيئة مشابهة منذ 25 سنة، وبالتحديد منذ إدخال نظام النقاط في موسم 1995-1996 باحتساب الفوز بثلاث نقاط.

وكانت أقرب انطلاقة متواضعة في موسمي 2002-2003 و2003-2004 حين جمع الفريق 12 نقطة، بواقع خسارتين وثلاثة انتصارات وثلاثة تعادلات، أي أن وضعه كان أفضل من الآن بفارق طفيف.

وفي موسم 2000-2001 خسر برشلونة 3 مرات في أول 8 مباريات، لكنه جمع نقاطا أكثر أيضاً لأنه حقق 4 انتصارات مقابل تعادل واحد ليجني 13 نقطة.

ومن المحتمل أن تزداد معاناة برشلونة، خصوصاً على المستوى الدفاعي، بعد إصابة جيرار بيكي وسيرجي روبرتو أمام أتلتيكو، واهتزت شباك "الكتالوني" تسع مرات في 6 مباريات متتالية في "الليغا"، مما كلفه خسارة 13 نقطة من 18.

ووفقاً لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، لم ينجح برشلونة في تعويض تأخره في 5 مباريات هذا الموسم، إذ تعادل مرتين مع أشبيلية وألافيس، بينما خسر من ريال مدريد وخيتافي وأتلتيكو بعد التأخر في النتيجة.

المساهمون