برشلونة يشمت في "تشافي الجديد" قبل مواجهة يوفنتوس

28 أكتوبر 2020
الصورة
أرثور ميلو يواجه صعوبات كبيرة مع يوفنتوس (Getty)
+ الخط -

ستكون مواجهة فريقي برشلونة ويوفنتوس في دوري أبطال أوروبا، الأربعاء، مميزة للاعب الوسط البرازيلي أرثور ميلو، إذ يلتقي سريعاً بزملاء الأمس، بعد انتقاله هذا الموسم من الفريق الإسباني إلى نظيره الإيطالي، لكنه لا يتوقع استقبالاً حميمياً.

وكان يُنظر إلى أرثور كلاعب واعد في صفوف فريق برشلونة، وشبّهه البعض بتشافي هرنانديز الجديد لكنه لم يحظ بالثبات في المستوى، مما دفع النادي "الكتالوني" إلى إجباره على الانتقال إلى بطل إيطاليا، ضمن صفقة تبادلية للحصول على خدمات ميراليم بيانيتش.

واعتقد كثيرون أن فريق يوفنتوس هو الرابح الأكبر من هذه الصفقة لأن أرثور يمثل المستقبل، أما بيانيتش فتقدم في السن وانخفض مستواه، لكن صحف كتالونيا وجدت مبرراً للشماتة من أرثور بعد انطلاقة متواضعة في "الكالتشيو".

وقالت صحيفة (موندو ديبورتيفو) الإسبانية "أرقام سيئة لميلو في يوفنتوس"، مشيرة إلى أنه ليس خياراً أساسياً لدى المدرب أندريا بيرلو، بعد مشاركة متواضعة في 3 مباريات في "الكالتشيو"، ومباراة في دوري أبطال أوروبا.

وخلال مشاركاته في الدوري الإيطالي تعادل اليوفي في كل المباريات أمام روما وكروتوني وفيرونا، واللقاء الأخير هو الوحيد الذي أكمله للنهاية، والوحيد الذي شارك فيه أساسيا، بينما غاب عن الفوز الأول في الموسم بثلاثة أهداف على فريق سامبدوريا.

كما لعب ميلو لمدة 11 دقيقة فقط خلال فوز يوفنتوس بهدفين نظيفين على فريق دينامو كييف في دوري أبطال أوروبا، لذلك ربما لن يحظى بفرصة كبيرة في الثأر ورد الاعتبار أمام النادي "الكتالوني".

لكن في المقابل لا يمكن لبرشلونة الافتخار بصفقة بيانيتش أيضاً؛ إذ لعب لمدة 27 دقيقة فقط في مباراتين في منافسات "الليغا" و76 دقيقة أمام فريق فرنسفاروش المجري في دوري الأبطال، ولم يقنع المدرب الهولندي رونالد كومان ليلعب أساسياً حتى الآن.