برشلونة والركنيات... فشل ذريع رغم القوة الهجومية

برشلونة والركنيات... فشل ذريع رغم القوة الهجومية

02 مارس 2021
الصورة
برشلونة سجل هدفاً يتيماً من الركلات الركنية هذا الموسم (Getty)
+ الخط -

لا يواجه فريق برشلونة الإسباني مشكلة هجومية مع المدرب الهولندي رونالد كومان في موسم 2020-2021، لكنه يواجه مشكلة ترجمة الركلات الركنية إلى أهداف، وهو ما يُثير القلق كثيراً بسبب فقدان الفعالية في مثل هذه الكرات التي تُعتبر بمثابة مصدر تهديف مهم لأندية كرة القدم.

وسجل برشلونة في جميع المسابقات حتى الآن 84 هدفاً على الشكل التالي: (55 هدفاً في بطولة الدوري الإسباني، 17 هدفاً في دوري أبطال أوروبا، 9 أهداف في بطولة الكأس و3 أهداف في بطولة "السوبر" الإسباني)، والمُلفت أنّ أكثر من 95% من هذه الأهداف جاءت من اللعب المفتوح.

لكن المُشكلة أنّ فريق برشلونة لا يستغل الركلات الركنية جيداً هذا الموسم، إذ حصل النادي "الكتالوني" على 254 ركلة ركنية ولم يستغل سوى ركلة واحدة سجل منها هدفاً، وهو الذي جاء عن طريق المهاجم الدنماركي مارتن برايثويت.

ويبدو أنّ على كومان أن يحلّ هذه المشكلة ويُدرب الفريق على طريقة استغلال الكرات الركنية أكثر في المباريات، خصوصاً تلك اللقاءات التي يلعب فيها برشلونة أمام الأندية المتوسطة التي تُغلق دفاعها ولا تترك مساحات كثيرة للتسجيل من اللعب المفتوح.

كما أنّ برشلونة لم يُسجل الكثير من الأهداف على صعيد الركلات الثابتة، إذ سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفين من الركلات الحرة وباقي الركلات لم تنتهِ بأهداف للنادي "الكتالوني"، وهو ما يجب أن يُعالجه كومان أيضاً، لأن مثل هذه الكرات تُساعد الأندية الكبيرة على تخطي المباريات المُغلقة الصعبة.

المساهمون