اليوم في مونديال اليد.. ... قطر وتونس تبحثان عن الفوز الأول

اليوم في مونديال اليد... منتخبات قطر وتونس والبحرين تبحث عن الفوز الأول

15 يناير 2021
الصورة
قطر تسعى للذهاب بعيداً في البطولة الحالية (Getty)
+ الخط -

تتواصل اليوم الجمعة رحلة المنتخبات العربية في سباق منافسات الجولة الأولى من عمر بطولة كأس العالم لكرة اليد في نسختها السابعة والعشرين المقامة حاليا في مصر، عبر ظهور 3 منتخبات أخرى، تخوض أولى المباريات في سباق المونديال بعد فوز مصر والجزائر.

وفي المجموعة الثالثة، يبدأ المنتخب القطري وصيف نسخة 2015 المشوار بملاقاة أنغولا في بداية يتمناها القطريون والعرب سهلة مع تحقيق فوز كبير وحسم مبكر لبطاقة التأهل رسميا إلى الدور الرئيسي للبطولة الكبرى في سباق المونديال.

ويراهن فاليرو ريفيرا المدير الفني الإسباني على قوته الضاربة، ممثلة في محمود زكي وعمر خالد وأحمد مددي ورفاييل كابوتي وشادي حمدون وفراس الشايب ومصطفى الكراد ودانيال ساريتش ووجدي سنان وزين الدين بومنجل وعلي جربا ومعتصم عبد الواحد وكمال الدين ملاش وأمين زكار وجوفو دامجانوفيك وايلدر ميميسفيتش وعلي عناد وأحمد مجدي وحسن عواض ومصطفى هيبة ومحمد عبيدي ومروان ساسي وفرانكس كارول، وهي المجموعة التي خاضت فترة إعداد قوية في قطر، وواجهت منتخب إسبانيا في اطار التحضير للبطولة.

وفي المجموعة نفسها تلتقي كرواتيا مع اليابان في مباراة صعبة للفريقين. وفي المجموعة الثانية تخوض تونس اختباراً شرساً أمام بولندا المنتخب الأوروبي القوي في افتتاحية صعبة لنسور قرطاج.

ويبحث المنتخب التونسي مع مديره الفني سامي السعيدي عن بداية جيدة سواء في تحقيق التعادل أو الفوز أو الخسارة بفارق محدود من الأهداف مع اكتساب لاعبيه خبرات كبيرة في ظل الاعتماد على عدد من الوجوه الشابة في التشكيلة.

ويراهن المنتخب التونسي على قوته الضاربة ممثلة في مروان مقايز ومروان السوسي والحرباوي وأسامة الجزيري ويوسف معرف ورمزي مجدوب وخالد الحاج يوسف ودرمول ورزيق ومحمد السوسي وإسكندر زايد وغازي بالغالي، ويفتقد نسور قرطاج النجم الكبير بنور للإصابة.

وفي المجموعة نفسها تلتقي البرازيل مع إسبانيا في لقاء قوي تتجه الأنظار فيه لمتابعة الماتادور الإسباني المرشح لإحراز اللقب.

وبالنسبة إلى غوردي ريبيرا المدير الفني للمنتخب الإسباني، فإن الفريق في حالة جيدة لخوض المباراة الأولى في المونديال، أمام البرازيل ، رغم خوضه مباراة إعداد واحدة قبل البطولة.

وقال ريبيرا في تصريحات نشرها الاتحاد الإسباني: "المنتخب البرازيلي يخلق الكثير من المشكلات مع النظام الدفاعي 5-1، لأنه يفاجئ بشكلٍ جيد ويخلق مشكلات وبخاصة في استمرارية اللعب. إنه من الأسلحة التي يجب أن نأخذها في الاعتبار".

وتابع "نحن دائماً ما نتحدث عن التعامل مع كلّ مباراة على حدة، غدا أمامنا مباراة البرازيل ونخوضها مع احترام للمنافس، وفي وجود إمكانية لتقديم مباراة كبيرة".

وفي المجموعة الرابعة تلتقي البحرين مع الدنمارك أحد أقوى 3 مرشحين للمنافسة على لقب بطل المونديال، في مباراة لا يحسد عليها منتخب البحرين.

ويخوض المنتخب البحريني البطولة بقائمة تضم كلا من حسين الصياد ومحمد ميرزا ومحمد عبدالحسين وجاسم السلاطنة وعلي ميرزا ومحمد حبيب ومحمد عبدالرضا وعلي عيد وحسن السماهيجي وحسن شهاب وأحمد المقابي وعلي عبدالقادر ومهدي سعد وقاسم الشويخ وحسين محفوظ وكميل محفوظ وعبدالله علي وأحمد جلال وقاسم قمبر. وفي المجموعة نفسها تلتقي الأرجنتين مع الكونغو الديمقراطية.

وفي المجموعة الأولى تلتقي ألمانيا مع أوروغواي، فيما يواجه الرأس الأخضر الفريق المجري في اختبار سهل للأخير.

المساهمون