الوجه الآخر لخبيب: يعشق ريال مدريد ويحلم بأن يكون لاعب كرة قدم

الوجه الآخر لخبيب: يعشق ريال مدريد ويحلم بأن يكون لاعب كرة قدم

10 فبراير 2021
خبيب يعشق كرة القدم (Getty)
+ الخط -

كشف الروسي خبيب نورمحمدوف، نجم رياضة الفنون القتالية المختلطة، عن عشقه الكبير لرياضة كرة القدم، وأنّه كان يحلم في طفولته بأن يكون لاعبا محترفا، كما أنّه لم يتخل عن هذا الحلم.

وتحدّث الملاكم المعتزل منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى موقع "ماتش ت.ف" الروسي، عن علاقته القوية بعالم كرة القدم، حيث تربطه صداقة بعديد النجوم والشخصيات المؤثرة، وهو ما اتّضح من خلال مختلف المعطيات التي قدمها.

ففي وقت كانت فيه جماهير رياضة الفنون القتالية، تحلم بعدول خبيب عن قرار الاعتزال، والعودة إلى النزالات، فإن حوار هذا الملاكم اهتمّ أكثر بعالم كرة القدم، حيث أكد أنّه حلم بأن يصبح لاعبا محترفا وقال:" دائما ما كنت أطمح إلى أن أكون لاعب كرة قدم محترفا، وهذه الرياضة تعتبر من أفضل الرياضات وأكثرها شعبية".

وعاش اللاعب تجربة قصيرة مع أكاديمية سبارتاك موسكو الروسي الذي قال عنه: "سبارتاك فريق ممتاز ولكن على المستوى المحلي فقط". وتابع خبيب حديثه عن عشقه لكرة القدم، وقال "لقد كشفت لعديد الشخصيات عن عشقي لهذه الرياضة وقد كانت لي محادثة بهذا الخصوص مع رئيس الاتحاد الأوروبي "يويفا" ألكسندر تشيفرين، وكذلك الأمر مع إدارة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي وصديقي البرتغالي كريستيانو رونالدو".

ولم يذكر خبيب، سبب التحادث مع باريس سان جيرمان، إلا أنّه كشف عن عشقه الكبير لفريق ريال مدريد الإسباني، حيث أكد أنّه متعلّق بهذا النادي، كما أن أول لقاء كرة قدم حضره، كان نهائي دوري الأبطال بين الفريق الإسباني ويوفنتوس الإيطالي سنة 1998، والذي انتهى لفائدة الريال بنتيجة 1ـ0.

تصريحات خبيب تعيد إلى الأذهان ما قام به العداء الجمايكي يوسين بولت، الذي أراد خوض تجربة ممارسة كرة القدم، ولكنّ محاولته فشلت بما أنّه عجز عن مجاراة نسق اللاعبين المحترفين، فهل سيُقدم خبيب على تجربة مشابهة في سنّ 32 عاما، أم أنّه سيسعد جماهيره ويعود إلى النزالات؟

المساهمون