المغربي شباك يعلن سبب تألقه ويكشف رأيه في المنافسة مع مزراوي

04 يناير 2021
الصورة
عصام شباك يبلغ من العمر حالياً 31 عاماً (الأناضول)
+ الخط -

يُعتبر المدافع عصام شباك، الظهير الأيمن لنادي مالتياسبور التركي، والمنتخب المغربي الأول، من أبرز اللاعبين الذين استطاعوا ضمان وجودهم برفقة المدير الفني الحالي، البوسني وحيد حاليلوزيتش، بعدما كان دائم الحضور برفقة ربان "أسود الأطلس" سابقاً الفرنسي هيرفي رينار، وقبله رفقة المدرب زكي بادو.

وفي تصريحات حصرية لـ"العربي الجديد"، كشف عصام شباك، صاحب الـ 31 سنة، عن أن السر من وراء حضوره الدائم مع مختلف المدربين الذين تعاقبوا على تدريب المنتخب المغربي، في الآونة الأخيرة، يعود إلى اجتهاده في تدريبات فريقه، وحرصه على التألق داخل الدوري التركي، الذي انتقل إليه من فرنسا، بعدما تألق سابقاً برفقة لوهافر.

وتحدّث شباك قائلاً: "السر من وراء حضوري الدائم مع المنتخب المغربي، يعود بالأساس إلى تألقي في الدوري التركي، وفي أثناء التدريبات التي أخوضها، فمختلف المدربين الذين تعاقبوا على تدريب المنتخب المغربي، كانوا يتوصلون بمختلف أرقامي وإحصائياتي داخل الملعب".

وتابع عصام: "أنا سعيد بهذا الاهتمام، وأعتبره تشريفاً يجعلني أحرص على بذل مجهودات مضاعفة، من أجل مواصلة النجاح في مسيرتي الكروية. لذلك، أعتبر هذه المرحلة مهمة في مسيرتي، فقد بلغت سنّ النضج، وأريد مواصلة تقديم مردود فني أقنع به المدرب حاليلوزيتش، ومساعديه  مصطفى حجي وستيفان جيلي".

وأضاف الظهير الأيمن لمنتخب المغرب: "المنتخب المغربي يملك لاعبين جيدين، وفي مركزي أتنافس مع نصير مزراوي، لاعب أياكس أمستردام الهولندي، وهو لاعب جيد يحفزني تألقه على مواصلة العمل بجدية كي أكون دوماً في المستوى العالي".

المساهمون