المختفي مع لامبارد يبصم على أول فوز لتوخيل في "البريميرليغ"

31 يناير 2021
الصورة
ألونسو سجل أول هدف له منذ عام تقريباً (Getty)
+ الخط -

حقق فريق تشلسي فوزه الأول مع مدربه الجديد الألماني توماس توخيل في بطولة الدوري الإنكليزي لكرة القدم بهدفين نظيفين سجلهما مدافعان على مدار شوطين، لكن المُلفت كان تسجيل أحد المدافعين المُغيبين منذ عام تقريباً عن التشكيلة بقيادة فرانك لامبارد.

وسجل المدافع سيزار أزبلكويتا الهدف الأول لفريق تشيلسي في الشوط الأول ضد منافسه بيرنلي، ثم أضاف المدافع ماركوس ألونسو الهدف الثاني قبل النهائي بخمس دقائق، ليبصم على فوز توماس توخيل الأول في منافسات "البريميرليغ".

لكن المُلفت أن ماركوس ألونسو الغائب عن تشكيلة فريق تشيلسي منذ فترة طويلة بسبب عدم إشراكه من المدرب فرانك لامبارد عاد بقوة في أول مباراة وساهم بفوز "البلوز"، إذ إن آخر هدف سجله ألونسو يعود إلى عام كامل وتحديداً في شهر شباط/ فبراير عام 2020.

 

وسيكون لهدف ماركوس ألونسو في هذا التوقيت المثالي بعد أيام من وصول المدرب توماس توخيل وقع إيجابي على اللاعب الإسباني خصوصاً، إذ إنه قد يكسب ثقة المدرب الألماني ويجد نفسه أساسياً في تشكيلة "البلوز" خلال المباريات المقبلة.

كما أن هدف ألونسو ساهم بتأكيد فوز فريق تشيلسي أمام بيرنلي ورفع عدد نقاطه إلى 33 في المركز السابع بفارق نقطتين عن المقاعد المؤهلة إلى بطولة الدوري الأوروبي، في حين يسعى توخيل للوصول إلى المراكز المؤهلة إلى بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

 

المساهمون