الكرة الإيطالية تسقط في مستنقع العنصرية بمساعدة حكم

20 يناير 2021
الصورة
الغاني شاكا ماوولي تعرّض لعبارات عنصرية خطيرة (دانيلو دي جيوفاني/Getty)
+ الخط -

ضربت العنصرية كرة القدم الإيطالية مرة ثانية، رغم النداءات والمبادرات التي أطلقتها هيئات كروية ولاعبون للوقوف ضدها، كذلك لم يكن منع الجماهير من حضور المباريات بعد تفشي فيروس كورونا كافياً لإيقاف الظاهرة، فتعدت ليكون وراءها لاعبون محترفون.

وكشفت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية، أن لاعب خط وسط نادي سامبينيديتيسي، الغاني شاكا ماوولي، تعرّض لعبارات عنصرية خطيرة، عندما واجه ناديه ضيفه بادوفا في الأسبوع الـ19 من دوري الدرجة الثالثة الإيطالي الأحد الماضي، دون أن يتلقى الحماية الكافية.

وأكّد ذات المصدر أن الحكم فابيو ناتيلا، قد تورّط في الحادثة، بعد أن رفض إيقاف المباراة، رغم الشكاوى المتكررة التي قدّمها ماوولي، إذ تقتضي قوانين اللعبة والأخلاقيات أن يعاقب الطرف المسبب للتجاوزات العرقية، مثلما كان عليه الحال في لقاء دوري أبطال أوروبا بين باريس سان جيرمان وباشاك شهير.

وأكّد المدير الرياضي للنادي الإيطالي أنّه لن يقف مكتوف الأيدي أمام الظلم الذي تعرّض له لاعبه، بعد أن تهجم عليه لاعبو المنافس مراراً وتكراراً، إذ قال في تصريحات ببرنامج (كويري دي كالتشيو): "لقد طلب لاعبنا من الحكم حمايته، لكنه لم يُصغِ إليه. هذا تصرف خطير، ونحن لا نفهم السبب وراء ذلك".

وفتح الاتحاد الإيطالي تحقيقاً لكشف تفاصيل القضية، وأكّد الوكيل الفيدرالي، جيوسيبي شيني، أن هيئة العقوبات ستستدعي شاكا ماوولي من أجل السماع لشكواه، قبل الخروج بقرارات ضد مسبب الفضيحة.

المساهمون