الكرة الأردنية... الغياب عن التدريبات سلاح اللاعبين للمطالبة بحقوقهم

الكرة الأردنية... الغياب عن التدريبات سلاح اللاعبين للمطالبة بحقوقهم

21 يونيو 2021
الصورة
الجزيرة أعرق الأندية الأردنية يُعاني مؤخراً (فيسبوك)
+ الخط -

تعيش الكرة الأردنية وأنديتها تحديداً أزمات مالية كبيرة تغرق صناديقها الخاوية في كل موسم، وذلك في ظل غياب الدعم اللازم للدخول في منظومة الاحتراف الحقيقي، وكذلك تأخر الاتحاد الأردني لكرة القدم عن سداد بعض مستحقات تلك الأندية من المواسم الماضية.

وشهدت أروقة الأندية العديد من الاحتجاجات في المواسم الأخيرة، ما تسبب بفوضى عارمة في صفوفها وتعرضت بعض الأندية لعقوبات من الاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب عدم الإيفاء بمستحقات المحترفين، كما زادت من مصاعبها، خصوصاً مع تأجج طرق الاحتجاج مؤخراً بالغياب عن التدريبات كما يحدث حالياً في فريق الجزيرة العريق.

وواصل لاعبو فريق الجزيرة لكرة القدم غيابهم عن التدريبات؛ احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم الشهرية، ورفض اللاعبون المشاركة في التدريبات منذ يوم الأربعاء الماضي رغم محاولة إقناعهم بالعودة للتمارين، لحين حل المشاكل المالية.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية تصريحات عن المدير الفني للفريق، أمجد أبو طعيمة، قوله إن اللاعبين رفضوا المشاركة في التمارين، احتجاجاً على تأخر رواتبهم منذ عدة أشهر، مشيراً إلى خطورة الإضراب على المستوى الفني للفريق الذي سيستأنف مبارياته في دوري المحترفين بعد حوالي أسبوعين من الآن.

وأوضح أن ذلك سيؤثر سلباً على أداء اللاعبين فنيا ونتائج الفريق، متمنياً أن تشهد الأيام المقبلة انفراجاً بهذا الشأن، ومن جهته، أكد نائب رئيس اللجنة المؤقتة في فريق الجزيرة، محمود الكيلاني، بذل أقصى الجهود لحل مشاكل اللاعبين المالية.

ويعيش الجزيرة تحت وطأة أزمات مالية متتالية، تسببت في استقالة إدارة النادي، وقررت وزارة الشباب تعيين لجنة مؤقتة لإدارة فريق الجزيرة تتولى تسيير أمور النادي والتحضير لانتخابات مجلس إدارة جديد، ثم عادت اليوم الأحد لتمديد عمل اللجنة المؤقتة شهرين.

والجزيرة من أعرق الأندية الأردنية ويتعرض لأزمات مالية عاصفة كان آخرها تلقيه إشعاراً يفيد بالحجز على إيرادات النادي المالية، بناء على شكوى قدمها رئيس النادي السابق، سمير منصور، الذي يطالب بمستحقاته المالية الضخمة المتراكمة على الجزيرة.

المساهمون