العراق يلاقي الكويت ودياً على ملعب البصرة بعد 31 عاماً من الغياب

27 يناير 2021
الصورة
المباراة ستقام على ملعب البصرة الدولي (مروان نعماني/ فرانس برس)
+ الخط -

سيكون اليوم 27 يناير/ كانون الثاني، حدثاً استثنائياً للكرة العراقية والكويتية، وذلك حين يخوض منتخبا البلدين، مباراة ودية على الملاعب العراقية، ضمن تحضيراتهما للتصفيات الآسيوية المزدوجة.

وخاض المنتخبان العراقي والكويتي، تدريبهما الأخير يوم أمس الثلاثاء على ملاعب المدينة الرياضية في محافظة البصرة، والتي شهدت حضوراً غفيراً لوسائل الإعلام العراقية، تحضيراً لمواجهة اليوم المرتقبة بين الشقيقين.

وسيُلعب (ديربي الخليج) بين العراق والكويت، من دون حضور جماهيري، وذلك بسبب جائحة فيروس كورونا، وقرارات خلية الأزمة الحكومية في العراق بالتوصية بعدم التجمعات، في المباراة التي سيقودها طاقم تحكيم قطري بقيادة الحكم الدولي سلمان فلاح.

وستكون مباراة اليوم بين العراق والكويت، الأولى للمنتخبين على الأراضي العراقية بعد أكثر من 31 عاماً، فيما تعود آخر مواجهة جمعتهما إلى عام 1989 على ملعب الشعب الدولي في بغداد في لقاء ودي، والتي شهدت فوز العراق بهدف نظيف.

ولا تخلو مواجهات الأزرق وأسود الرافدين من الندية والإثارة، وذلك على مدار 39 مباراة جمعتهما، بداية من 13 نوفمبر 1964 في كأس العرب، وانتهى اللقاء الذي أقيم في الشويخ بفوز العراق بهدف نظيف، وحتى ظهورهما الأخير في 10 سبتمبر 2018، في لقاء ودي أقيم بنادي النصر وانتهى بالتعادل بهدفين لكلّ منهما، في المباراة الأولى التي كانت لمدرب منتخب العراق السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، والذي يسعى لتحقيق فوزه الأول على الأزرق الكويتي كمدرب.
 

المساهمون