الصحف الألمانية تُعلق على الهزيمة التاريخية لـ"المانشافت": يوم أسود

18 نوفمبر 2020
الصورة
حسرة نجوم منتخب ألمانيا بعد الهزيمة الكبيرة أمام إسبانيا (بوراك أكبولوت/الأناضول)
+ الخط -

سارعت الصحف الألمانية إلى الحديث عن الهزيمة التاريخية، التي مُنيت بها كتيبة المدرب يواكيم لوف بستة أهداف مقابل لا شيء على يد مُضيفه منتخب إسبانيا في المواجهة التي أقيمت بينهما على ملعب "لا كارتوخا"، ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعة الرابعة في المستوى الأول ببطولة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وخطت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية في عنوانها "يوم أسود للمانشافت الذي تفكك أمام منتخب إسبانيا بسداسية نظيفة"، لتحمل النتيجة الثقيلة لسوء التمركز الدفاعي الذي فشل بالتعامل مع مهاجمي "لاروخا"، وتلقت شباك الحارس المخضرم مانويل نوير 6 أهداف.

وكتبت صحيفة "بيلد" في عنوانها "كارثة غوغي.. على الاتحاد الألماني الاعتراف بإفلاسه"، في إشارة واضحة إلى الهزيمة التاريخية التي مني بها "المانشافت" في عام 1931 أمام النمسا بستة أهداف، مؤكدة على أنها أكبر هزيمة طوال 14 عاماً للمدرب يواكيم لوف مع المنتخب.

أما مجلة "كيكر" الألمانية، فكتبت في عنوانها "إسبانيا تتصدر وتتأهل.. وكتيبة المدرب لوف مفلسة"، لتوضح بعدها "التعادل كان كافياً للمانشافت، لكن منتخب إسبانيا اجتاحه بستة أهداف نظيفة"، ليتلقى هزيمة مريرة في آخر مباراة دولية في عام 2020.

وبفضل الفوز التاريخي في المواجهة المثيرة، تمكن منتخب إسبانيا من الوصول إلى نصف نهائي بطولة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، بعدما انفرد بصدارة المجموعة الرابعة من المستوى الأول برصيد 11 نقطة، فيما فشل منتخب ألمانيا بالتأهل تحت قيادة المدرب يواكيم لوف.

 

المساهمون